الأمم المتحدة تسعى لعقد محادثات جنيف بشأن اليمن في 14 يونيو الجاري

مصدر الصورة Reuters
Image caption تأتي الجهود الدبلوماسية في الوقت الذي تتواصل فيها غارات التحالف ضد الحوثيين في اليمن

تسعى الأمم المتحدة لإجراء محادثات بشأن النزاع في اليمن في جنيف في 14 يونيو/ حزيران الجاري، حسبما قال دبلوماسيون.

ونقلت وكالة رويترز عن الدبلوماسيين قولهم إن الرئيس عبد ربه منصور هادي وافق على المبادرة، لكنها لم تحظ بدعم الحوثيين.

وتأجل عقد المحادثات في جنيف الأسبوع الماضي بسبب اعتراض الحكومة اليمنية التي تريد أن ينسحب الحوثيون أولا من المدن الرئيسية ويسلمون أسلحتهم قبل المشاركة في محادثات سلام معهم.

وقدم مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد تقريرا لمجلس الأمن حول مهمته في جلسة مغلقة.

وذكر دبلوماسيون رفضوا الكشف عن هويتهم أن المبعوث الأممي قال في إفادته "بينما وافقت الحكومة التي تحظى بدعم من السعودية على المباحثات إلا أن الحوثيين لم يوافقوا بعد".

وكان أحد المقربين من الرئيس هادي صرح لوكالة اسوشييتدبرس بأن "قرار الرئيس اليمني جاء بعد لقائه القادة اليمنيين في الرياض مع مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد".

ويطالب الحوثيون الذين استولوا على صنعاء في سبتمبر / ايلول الماضي وعززوا سيطرتهم على أجزاء اخرى في اليمن بوقف لإطلاق النار كشرط للمحادثات.

ويشن تحالف عسكري بقيادة السعودية حملة عسكرية في اليمن منذ مارس/آذار الماضي.

وتقول السعودية إن الهدف هو القضاء على قوة الحوثيين العسكرية وإجبارهم على تسليم أسلحتهم والانسحاب من العاصمة صنعاء، وإعادة هادي للرئاسة.

المزيد حول هذه القصة