مواجهات شرسة بين الجيش السوري ومسلحي "الدولة الإسلامية" قرب الحسكة

مصدر الصورة AFP
Image caption مواجهات الحسكة تأتي بعد خسائر للجيش السوري في مدن مهمة مثل تدمر الأثرية وحلب.

تدور اشتباكات ضارية بين الجيش السوري ومسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" الذين يحاولون التقدم صوب مدينة الحسكة، شمال شرقي سوريا.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن المواجهات بين الجانبين "استمرت اليوم جنوب الحسكة".

وقصف طائرات الجيش السوري مسلحي التنظيم المتشدد في محاولة لوقف تقدمهم، بحسب المرصد الموجود في بريطانيا.

وشن التنظيم هجوما واسعا خلال الأسبوع الحالي مستهدفا المناطق التي تسيطر عليها القوات الحكومية في مدينة الحسكة المقسمة إلى مناطق يسيطر عليها الجيش السوري وآخرى تديرها وحدات حماية الشعب الكردية.

ويأتي ذلك بعد خسائر كبيرة تكبدها التنظيم الشهر الماضي أمام مسلحي الوحدات الكردية شمال شرقي سوريا.

ويستخدم مسلحو تنظيم "الدولة الإسلامية" عشرات السيارات المفخخة في هجومه على الحسكة.

ويقول التنظيم إن مسلحيه باتوا على بعد كيلومتر واحد من المدينة.

وتفيد تقارير بأن مسلحي التنظيم سيطروا على نقاط مهمة بينها سجن ومحطة كهرباء قريبا من الحسكة.

وقال ناشط محلي إن الحسكة بلا كهرباء منذ ذلك الحين، بحسب وكالة فرانس برس.

ونقلت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) عن مصدر عسكري أن الطائرات الحربية دمرت معدات تابعة لإرهابي" تنظيم "الدولة الإسلامية".

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي يقول إنه يعتمد على مصادر ميدانية في سوريا، أن المواجهات خلال الأسبوع الحالي أسفرت عن مقتل العشرات من كلا الجانبين.

وأوضح أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل 71 شخصا من الموالين للحكومة السورية وقرابة 59 من مسلحي التنظيم المتشدد.