مقتل شخص في هجوم على حملة الحزب الكردي الانتخابية بتركيا

مصدر الصورة
Image caption تجري الانتخابات العامة الأحد المقبل.

أطلق مهاجمون النار على مركبة تابعة للحزب التركي المؤيد للأكراد مما أدى إلى مقتل سائقها، في أحدث أعمال عنف ضد ساسة وأحزاب سياسية قبيل الانتخابات العامة التي تجري الأحد.

وقال مكتب حاكم محافظة بينكل التركية إن السائق (35 عاما) عثر عليه مقتولا بالقرب من الحافلة التي يستأجرها حزب الشعب الديمقراطي. وقالت إنه يتم التحقيق في الحادث.

ويأتي الهجوم بعد أسابيع من وقوع تفجيرات في مكاتب حزب الشعب الديمقراطي جنوبي أضنة وأصيب فيه ستة أشخاص وبعد أيام من قول مسؤولين إن مؤيدين اثنين لحزب إسلامي صغير قتلا في شجار مع مؤيدين للحزب الكردي جنوبي تركيا.

ولم يتضح الدافع من الهجوم الأخير ولكن الحزب كثيرا ما يتهم من قبل حزب العدالة والتنمية الحاكم بأن له صلات مع المتمردين الأكراد الذين يقاتلون للحصول على الاستقلال جنوبي تركيا.

المزيد حول هذه القصة