الحوثيون "يشاركون دون شروط مسبقة" في مباحثات جنيف

مصدر الصورة AP
Image caption طائرات السعودية أغارات على مواقع في صنعاء الأربعاء.

يعتزم الحوثيون المشاركة في مباحثات جنيف التي دعت إليها الأمم المتحدة سعيا للسلام في اليمن، حسبما قال مسؤول بارز في الحركة الحوثية.

وأكد محمد علي الحوثي، رئيس "اللجنة الثورية العليا" التابعة للحوثيين، استعداد الحركة للذهاب إلى مؤتمر جنيف والمشاركة في محادثات تهدف إلى إنهاء الأزمة في اليمن برعاية الأمم المتحدة.

كما نقلت وكالة رويترز عن ضيف الله الشامي، عضو المكتب السياسي للحركة، تأكيده أنه ليس لدى الحركة شروط مسبقة لحضور المباحثات التي ستعقد يوم 14 من الشهر الحالي.

واتهم محمد علي الحوثي في تصريحات نشرتها وسائل إعلام تابعة للحوثيين الرئيس المعترف به دوليا عبد ربه منصور هادي بإعاقة عقد مؤتمر جنيف للسلام.

وقال: "هادي أخرج المفاوضات عن مسارها بمطلب انسحاب الحوثيين من الأراضي التي يسيطرون عليها كشرط مسبق لعقد مفاوضات في جنيف".

وكان من المقرر إجراء محادثات جنيف الأسبوع الماضي، لكنها تأجلت بسبب اعتراض الحكومة اليمنية التي تريد من الحوثيين أن ينسحبوا أولا من المدن الرئيسية، ويسلموا أسلحتهم، قبل المشاركة في محادثات سلام معهم.

وكانت تقارير قد أشارت إلى قبول منصور هادي مبادرة الأمم المتحدة.

مصدر الصورة AP
Image caption تقول السعودية إن هدف التحالف هو إعادة الرئيس المعترف به دوليا إلى السلطة، وإجبار الحوثيين على الانسحاب.

وقد قاطعت الحركة الحوثية مؤتمرا في العاصمة السعودية الرياض الشهر الماضي لبحث إمكانية تسوية الأزمة اليمنية.

وتقود السعودية تحالفا عسكريا، يشن غارات على اليمن منذ أواخر شهر مارس/آذار الماضي.

وتقول الحكومة السعودية إن هدف التحالف هو إعادة عبد ربه منصور هادي، الرئيس المعترف به دوليا، إلى الرئاسة في اليمن، وإجبار الحوثيين على الانسحاب من المدن التي سيطروا عليها منذ شهر سبتمبر/آيلول الماضي بما فيها العاصمة صنعاء، وتسليم أسلحتهم.

ويرفض الحوثيون المشاركة في أي مباحثات تجرى في السعودية أو أي من الدول الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي، باستثناء عمان التي لا تشارك في التحالف العسكري بقيادة السعودية.

المزيد حول هذه القصة