مقتل أكثر من 40 شخصا في غارات على مقر قيادة الجيش اليمني بصنعاء

مصدر الصورة Reuters
Image caption صورة إرشيفية لقصف طائرات التحالف بقيادة السعودية لمواقع في العاصمة اليمنية صنعاء.

قتل 44 شخصا على الأقل وجرح العشرات في قصف شنته طائرات التحالف بقيادة السعودية على مقر القيادة العامة للجيش اليمني في العاصمة صنعاء، بحسب مسؤولين حكوميين وشهود من السكان.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية سبأ، التي يديرها مقربون من الحوثيين، إن أكثر من 100 شخص أصيبوا في القصف، بينهم نساء وأطفال.

وأفاد سكان بأن طائرات التحالف شنت نحو 5 غارات الأحد على المقر الواقع في حي التحرير في صنعاء.

ووفقا لمصادر طبية وشهود عيان فقد هرعت إلى المكان تسع عربات إسعاف وتم انتشال العديد من الجثث حتى صباح الأحد فيما نقل عشرات المصابين إلى عدة مستشفيات في العاصمة صنعاء، كما وجهت السلطات الطبية نداء استغاثة للمواطنين للتبرع بالدم نظرا لارتفاع عدد المصابين.

وكانت تقارير مبكرة أشارت إلى أن العديد من الضحايا من الجنود الذي كانوا متجمعين لاستلام رواتبهم.

مصدر الصورة AFP
Image caption تتهم السعودية الحوثيين وقوات الجيش اليمني المتحالفة معهم بمهاجمة الأراضي السعودية.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مصادر طبية إفادتها أن ثمة أكثر من 20 مدنيا بين القتلى.

وأضافت الوكالة أن القصف طال مبان سكنية من بينها أربعة بيوت دمرت تماما بحسب شهود عيان.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

كما ضربت الغارات مناطق أخرى من بينها مخازن للاعتدة في النهدين جنوب صنعاء، ومواقع للحوثيين وقوات الجيش المتحالفة معهم في صعدة وحجّة وعمران في الشمال، وعدن وشبوة وأبين في الجنوب.

وتأتي هذه الغارات بعد يوم من اتهام السعودية للحوثيين وقوات الجيش اليمني المتحالفة معهم بإطلاق صاروخ من نوع سكود على أراضيها وشنهم هجوما على منطقتي جازان ونجران جنوبي السعودية.

وكان التحالف الموالي للسعودية قد بدأ شن غاراته الجوية على الحوثيين وحلفائهم في اليمن في الـ 26 من آذار / مارس الماضي وذلك في محاولة لمنع تمددهم في عموم الأراضي اليمنية.

على الرغم من تصاعد حدة العنف والصراع بين طرفي النزاع في الأزمة اليمنية إلا أنهما يؤكدان على التزامهما بحضور محادثات السلام في اليمن ستبدأ نهاية الأسبوع المقبل برعاية الأمم المتحدة.

مصدر الصورة BBC World Service

المزيد حول هذه القصة