بريطانيا ترسل 125 مدربا عسكريا إضافيا إلى العراق

مصدر الصورة Reuters

قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إن بلده سيرسل 125 عسكريا إضافيا إلى العراق للمساعدة في المعركة ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".

وجاء إعلان كاميرون في بافاريا خلال قمة الدول الصناعية السبع وقبيل اجتماع مقرر مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي يوم 8 يونيو/ حزيران.

وقال كاميرون للصحفيين إن نشاطات تنظيم "الدولة الإسلامية" كانت "التهديد الأكبر" الذي كان على قادة القمة معالجته.

وأضاف أن معظم العسكريين الإضافيين سيساهمون في تدريب الجنود العراقيين على كيفية التعامل مع العبوات الناسفة.

وسيرفع هذا التعهد إجمالي العسكريين البريطانيين الذين يقومون بتدريب قوات الأمن في العراق إلى أكثر من 275 شخصا.

وقال متحدث باسم رئاسة الوزراء البريطانية إن المساعدة الإضافية قدمت تلبية لطلب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي.

مصدر الصورة AP
Image caption جاء اعلان كاميرون هذا في بافاريا خلال قمة الدول الصناعية الغربية السبع (جي 7 )

وكانت بريطانيا أعلنت في مارس/ آذار أنها تخطط لإرسال نحو 60 عسكريا الى العراق للمساعدة في تقديم التدريب للقوات الكردية لقتال تنظيم "الدولة الإسلامية".

وسيركز الفريق التدريبي المرسل على برنامج التدريب لمواجهة العبوات الناسفة الذي تنظمه قوات التحالف لقتال التنظيم.

مصدر الصورة AFP
Image caption سيساهم المدربون البريطانيون في برنامج تدريب الجنود العراقيين على كيفية التعامل مع العبوات الناسفة.

وجدير بالذكر أن أكثر من 1000 من القوات الكردية تلقوا التدريب على أيدي عسكريين بريطانيين.

وقال وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون "هذا التدريب على مواجهة العبوات الناسفة سيعطي القوات العراقية قدرة أساسية في القتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية، وهو نموذج آخر لالتزامنا بالحملة ضد التنظيم".

وأضاف "إلى جانب ضرباتنا الجوية، تقدم بريطانيا مساهمة كبرى في تدريب القوات العراقية لمساعدتها في الدفاع عن بلادها".

المزيد حول هذه القصة