إيران تعتذر لأسر 4 زائرين سعوديين قتلوا في مشهد

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption كان السعوديون يقومون بزيارة مرقد الامام الرضا في مشهد

اعتذرت الحكومة الإيرانية رسميا لأسر 4 مواطنين سعوديين قتلوا نتيجة تسممهم بمادة كيمياوية أثناء وجودهم في مدينة مشهد لاداء مراسم زيارة الإمام الرضا، وذلك عقب قيام الحكومة السعودية باستدعاء السفير الإيراني للاستفسار منه حول الحادث.

وكان 36 من الزائرين السعوديين قد أدخلوا المستشفى في مشهد يوم الأحد الماضي وهم يشكون من دوار وغثيان، حسبما نقلت وكالة أنباء الجمهورية الاسلامية عن عبدالله بهرامي مدير مستشفى الامام الرضا في المدينة.

وقال الاعلام الإيراني إن 4 من هؤلاء، 3 أطفال ويافع واحد، توفوا في المستشفى بعد استنشاقهم غازا ساما في الفندق الذي كانوا يقيمون فيه.

وكانت السلطات السعودية قد حثت ايران يوم الثلاثاء على "الاسراع في اجراء تحقيق في الحادث."

وقالت مرضية أفخم، الناطقة باسم وزارة الخارجية الايرانية، في معرض تقديمها التعازي لذوي القتلى "إن الايرانيين معروفون بحسن الضيافة، ونأمل أن يكون هذا الموضوع قد حل."

وقال مسؤول إيراني بارز يوم الأربعاء إن الحادث ليس له أي تأثيرات سياسية أو دولية.

ونقلت وكالة الانباء الايرانية الرسمية عن المسؤول في وزارة الداخلية حسين ذو الفقاري قوله إن "كل التحقيقات تنفي وجود نية مبيتة وراء الحادث، وقد اعترف مدير الفندق بالتقصير."

وقال المسؤول الايراني إن سبب الحادث يعود لتسرب مبيد حشري الى نظام التكييف في الجناح الذي كان يقيم فيه الزائرون السعوديون في فندق (التوحيد).

وباشرت السلطات الايرانية المختصة التحقيق مع مدير الفندق و4 آخرين.