ناشطون: المسلحون الأكراد يتقدمون نحو تل أبيض

مصدر الصورة Reuters
Image caption نفذ طيران التحالف 29 غارة على أهداف لتنظيم "الدولة الاسلامية" في العراق وسوريا منذ صباح الاربعاء الباكر

قال المرصد السوري لحقوق الانسان إن المسلحين الأكراد السوريين وحلفاءهم، يدعمهم طيران التحالف الدولي، يواصلون يوم الخميس تقدمهم نحو بلدة تل أبيض القريبة للحدود مع تركيا والتي يسيطر عليها مسلحو تنظيم "الدولة الاسلامية."

وقال المرصد المعارض ومقره بريطانيا إن "وحدات حماية الشعب" الكردية ومسلحين عربا معارضين "اقتحموا بلدة سلوق وسيطروا على جزئها الشرقي"، مضيفا أن اشتباكات عنيفة تواصلت طوال اليوم بين مسلحي التنظيم والقوات الكردية.

وتقع سلوق التابعة لمحافظة الرقة، معقل التنظيم، الى الشرق من تل أبيض البلدة الحدودية الحيوية التي يسيطر عليها التنظيم.

وتعتبر تل أبيض هدفا مهما للمسلحين الأكراد في سعيهم لتطهير الطريق بين عين العرب (كوباني) الى الغرب والقامشلي الى الشرق.

وبتقدمهم الى سلوق، اصبح المسلحون الأكراد وحلفاؤهم على مسافة 20 كيلومترا الى الشرق من تل أبيض، كما ترابض قوات كردية على مسافة 10 كيلومترات الى الغرب من المدينة.

وقال رامي عبدالرحمن مدير المرصد السوري "إن الأكراد يخططون لمحاصرة تل أبيض"، مضيفا أن طيران التحالف الدولي يساند القوات الكردية بقصف مواقع التنظيم في المنطقة.

وأدى اشتداد القتال في المنطقة الى نزوح عدة آلاف من سكان المنطقة الى تركيا، إذ قال مسؤول تركي إن نحو 9 آلاف لاجئ دخلوا الاراضي التركية منذ الاسبوع الماضي.

تأتي هذه التطورات بعد يومين من استيلاء المعارضة على قاعدة اللواء اثنين وخمسين في ريف درعا، وهو من أقوى ألوية الجيش الحكومي السوري.

في غضون ذلك، تتضارب الأنباء حول استيلاء المعارضة السورية على مطار الثعلة العسكري بجنوب البلاد.

فبينما أعلن المعارضون سيطرتهم على غالبية أنحاء المطار، أكد التليفزيون الرسمي أن القوات النظامية تصدت لثلاثة هجمات شنها مسلحو المعارضة.

من جانب آخر، قالت القيادة المشتركة التي تدير عمليات التحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الاسلامية" إن طيران التحالف شن منذ صباح الاربعاء الباكر 29 غارة جوية على أهداف للتنظيم في سوريا والعراق.

وجاء في بيان أصدرته القيادة أن الغارات الـ 16 التي نفذت في سوريا والـ 13 التي نفذت في العراق استهدفت مواقع قتالية ووحدات مقاتلة وآليات ومبان وأهدافا اخرى.