ليبيا: اشتباكات في درنه بين تنظيم "الدولة الاسلامية" وجماعات محلية

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption استولى تنظيم "الدولة الاسلامية" على اجزاء من شمالي ليبيا بما في ذلك مدينة سرت

اندلعت اشتباكات دموية في مدينة درنة شرقي ليبيا بين مسلحين موالين لتنظيم "الدولة الإسلامية" من جهة وميليشيات اسلامية محلية من جهة أخرى.

واندلعت هذه الاشتباكات ليلة الثلاثاء بعد مقتل ناصر العكر، القائد البارز في "كتيبة شهداء أبو سليم" بأيدي عناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية."

وكان التنظيم قد أسس لنفسه قاعدة في درنة في تشرين الأول / أكتوبر الماضي، وأخذ التنظيم يشدد قبضته على المدينة في الأشهر الأخيرة.

ويقول سكان محليون إن الجماعتين المسلحتين تتقاسمان السيطرة على درنة.

وتقول الأنباء إن نحو 20 مسلحا قتلوا في الاشتباكات التي جرت بين مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" وآخرين محسوبين على مجلس شورى المجاهدين في درنة المرتبط بتنظيم القاعدة وهو تنظيم يضم في صفوفه عددا من الميليشيات الاسلامية المحلية.

ويعتقد أن بين القتلى سالم دربي، قائد كتيبة شهداء أبو سليم.

ونشر مجلس شورى المجاهدين بيانا عقب مقتل العكر أعلن فيه "الجهاد" ضد تنظيم "الدولة الاسلامية".

وكان العكر البالغ من العمر 55 عاما، وكان قد قاتل في افغانستان وسجن في بريطانيا، قد قتل مع مرافقه فرج الحوتي.