أنباء عن نجاح المفاوضات مع مختطفي موظفي قنصلية تونس في ليبيا للإفراج عنهم

مصدر الصورة Reuters
Image caption الحكومة التونسية قالت إن جماعة مسلحة اقتحمت القنصلية في طرابلس وخطفت الموظفين العشرة

قال التهامي العبدولي نائب وزير الشؤون الخارجية التونسي إن المفاوضات مع خاطفي موظفي القنصلية التونسية في طرابلس " ناجحة وسيتم إطلاق سراحهم مساء السبت إذا لم يحدث أي طارئ" بحسب وكالة الأنباء التونسية الرسمية.

وأكد العبدولي، المكلف بالشؤون العربية والافريقية، أنه تابع بنفسه عملية التفاوض مع الجهة الخاطفة التي لم يشأ تحديدها "حفاظا على حسن سير المفاوضات".

وأضاف أنه تم إبلاغ الخاطفين أن "الشرط الأول للحكومة التونسية هو إطلاق سراح المحتجزين وبعد ذلك يجري الحديث عن المطالب التي تقدموا بها والتي من أهمها إطلاق سراح المواطن الليبي وليد القليب القيادي في جماعة فجر ليبيا".

في هذه الأثناء، نقلت وكالة رويترز عن وزير الداخلية في حكومة طرابلس قوله إن "موظفي القنصلية التونسية العشرة الذين خطفهم مسلحون في العاصمة الليبية بصحة جيدة".

وأضاف محمد شعيتر لرويترز أنه "اتصل بالجماعة التي خطفت الموظفين التونسيين وأنه متفائل بالإفراج عنهم قريبا".

وكانت الحكومة التونسية قالت الجمعة إن جماعة مسلحة اقتحمت القنصلية في طرابلس وخطفت الموظفين العشرة.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن حادث الاختطاف.

وكانت السلطات التونسية قد اعتقلت الشهر الماضي شخصا يدعى وليد القليب وهو قيادي في مجموعة "فجر ليبيا" التي تسيطر على حكومة طرابلس.

وكان القضاء التونسي قد رفض الخميس إطلاق سراح القليب المتهم في تونس بجرائم خطف.

وكانت مجموعة "فجر ليبيا" التي تضم في صفوفها حركات مسلحة متعددة بعضها ذات توجه إسلامي قد استولت على السلطة في طرابلس الصيف الماضي، وطردت الحكومة المعترف بها دوليا من العاصمة.

المزيد حول هذه القصة