عودة أول دفعة من سكان تكريت إلى المدينة بعد تحريرها

مصدر الصورة epa
Image caption عادت الوجبة الأولى من سامراء

أفادت مصادر محلية بمحافظة صلاح الدين العراقية أن أول دفعة من سكان مدينة تكريت عادت الى المدينة بعد مرور نحو شهرين ونصف على تحريرها من أيدي تنظيم "الدولة الاسلامية."

وعادت الى المدينة نحو مائتي أسرة، فيما ينتظر عودة المزيد خلال الأيام المقبلة.

وجاءت بعض من هذه الأسر من مدينة سامراء الواقعة جنوب تكريت بينما ستعود مجموعات اخرى قادمة من مدينة كركوك شمال العراق.

ونقلت صحف محلية عن محافظ صلاح الدين قوله إن السلطات المحلية تعمل على توفير المرافق والخدمات لاهالي تكريت، التي كانت مسرحا للمعارك بين المسلحين من جهة وقوات الجيش والحشد الشعبي من جهة أخرى.

وأضافت المصادر ان "مجلس محافظة صلاح الدين ومكتب المحافظ وبالتنسيق مع القوات الامنية والحشد الشعبي هو من يشرف على عودة تلك العائلات التي سمح لها بالدخول بكامل افرادها بعد التأكد من عدم وجود مطلوبين للسلطات الامنية بينهم."

من جانب آخر، أفاد مصدر في قيادة عمليات صلاح الدين بمقتل 6 من مقاتلي الحشد الشعبي و11 من مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية في مواجهات بينهما تدور غرب بيجي، الامر الذي عرقل تقدم القوات الامنية بسبب ما تواجهه من مقاومة من قبل مسلحي التنظيم.

وفي محافظة ديالى، أفاد مصدر امني في مدينة بعقوبة مركز المحافظة بمقتل 4 من طالبات الدراسة المتوسطة واصابة 6 اخريات عندما انفجرت عبوة ناسفة كانت مزروعة بالقرب من مدرستهن في قرية المخيسة (15 كم شمال بعقوبة) صباح الثلاثاء.

المزيد حول هذه القصة