تركيا: مؤشرات على ارتكاب "تطهير عرقي" شمالي سوريا

مصدر الصورة Reuters
Image caption الأكراد يسيطرون على نحو 400 كيلومتر بمحاذاة الحدود التركية السورية

أكدت تركيا أنها تلحظ وقائع تشير إلى ممارسة الأكراد ومسلحي تنظيم الدولة الإسلامية جرائم التطهير العرقي في شمال سوريا.

وقال نائب رئيس الوزراء بولنت أرنيك إن الوقائع تشير إلى ارتكاب كل من الجانبين جرائم التطهير العرقي.

وسيطرت الميليشيات الكردية المقاتلة في شمال سوريا على مدينة تل أبيض على الحدود التركية السورية من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية.

تقدم كردي

وتقدمت الميليشيات الكردية داخل المدينة مدعومة بغارات جوية تشنها الطائرات التابعة للتحالف الأمريكي على مقاتلي التنظيم ومواقعه.

وتشعر تركيا بالقلق من سيطرة الأكراد على مزيد من الأراضي شمال سوريا مؤخرا وتأثير ذلك على دعم النزعة الاستقلالية للأكراد الأتراك.

في هذه الأثناء قالت منظمة الأمم المتحدة أن المعارك المستعرة في شمال سوريا دفعت أكثر من 23 ألف شخص إلى الفرار من الأراضي السورية باتجاه تركيا خلال النصف الأول من الشهر الجاري.

وقال المتحدث باسم منظمة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ويليام سبيندلر "أغلب اللاجئين الواصلين للأراضي السورية من المواطنين السوريين الفارين من المعارك المستعرة بين الفصائل المسلحة شمال البلاد".

وأضاف سبيندلر أن نحو 2000 من هؤلاء اللاجئين إلى الأراضي التركية يحملون الجنسية العراقية وفروا من مدن مثل الموصل والرمادي والفلوجة.

قلق تركي

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption إردوغان قلق من سيطرة الأكراد على مزيد من الأراضي شمال سوريا.

وكان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان قد أعرب عن قلقه أيضا من سيطرة الميليشيات الكردية على البلدات والقرى العربية والتركمانية التى هجرها سكانها بسبب المعارك في شمال سوريا.

واتهم إردوغان الغرب بدعم ما وصفه "بالتطرف الكردي" محذرا من أن النتائج قد تشكل تهديدا لتركيا وحدودها التاريخية.

ووسع الاكراد سيطرتهم على بعض المناطق شمال سوريا أخرها تل أبيض ليسيطروا على شريط حدودي مواز للحدود التركية بطول نحو 400 كيلومتر.

المزيد حول هذه القصة