عبدالملك الحوثي يتهم حكومة هادي بمحاولة فرض أجندتها على مفاوضات جنيف

مصدر الصورة AFP
Image caption اتهم عبدالملك الحوثي الحكومة التي يرأسها عبد ربه منصور هادي بمحاولة فرض رؤيتها وآجندتها على مفاوضات السلام الجارية في جنيف

رفض زعيم الحركة الحوثية في اليمن عبد الملك الحوثي المطالب الدولية الواردة في قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 الذي قضى بسرعة انسحاب الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح من المدن التي يسيطرون عليها وتسليم الأسلحة الثقيلة "للسلطة الشرعية" المتمثلة في حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي.

واتهم عبدالملك الحوثي الحكومة التي يرأسها هادي بمحاولة فرض رؤيتها وآجندتها على مفاوضات السلام الجارية في جنيف.

وقال "حاولوا فرض آجندتهم" متهما حكومة هادي باستخدام الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد "كأدوات."

واعتبر الزعيم الحوثي في خطاب بثته قناة العالم الإيرانية "المطالبة بتسليم المدن ومؤسسات الدولة بأنه محاولة لتسليم البلد للقاعدة بمسمياتها المختلفة الجديدة".

وهاجم الحوثي القوى السياسية واليمنيين المؤيدين للعمليات العسكرية التي ينفذها التحالف الذي تقوده السعودية، واتهمها بالعمالة للخارج.

واتهم الزعيم الحوثي السعودية بإفشال الحوار في اليمن والرجوع الى لقاء جنيف باعتباره تشاوريا.

وقال إن السعودية تعاملت مع قادة الأمم المتحدة كموظفين لديها واتهمها بتدمير اليمن ونشر الفوضى فيه.

كما اتهم زعيم الحوثيين كلا من السعودية واسرائيل والامارات وأمريكا بتقاسم اليمن قائلا "إنه لولا صمود الشعب اليمني لكانت المملكة وأمريكا والإمارات تقاسمت اليمن حصص ولحصلت إسرائيل على حصتها من إحدى الجزر اليمنية".