تنظيم القاعدة ينفي مقتل بلمختار في غارة أمريكية في ليبيا

مصدر الصورة EPA
Image caption أفادت تقارير في الماضي بمقتل بلمختار وتبين لاحقا عدم صحتها

نفى فرع تنظيم القاعدة في شمال افريقيا التقارير عن مقتل مختار بلمختار، القيادي الجزائري في صفوفه، في غارة جوية أمريكية في ليبيا الأسبوع الماضي.

ونشر تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" بيانا عبر صفحته بموقع تويتر، جاء فيه أن "المجاهد خالد أبو العباس مازال حيا يرزق وبخير"، وذلك في إشارة إلى اسمه الحركي.

وذكر البيان أن "الهدف الحقيقي" من الغارة الأمريكية كان "ليوث ليبيا"، وذلك في إشارة إلى مجموعة إسلامية مسلحة في ليبيا.

وكانت الحكومة الليبية المعترف بها دوليا قد أعلنت الأحد الماضي أن بلمختار قُتل في غارة جوية أمريكية في ليبيا مساء السبت.

ويواجه بلمختار تهما بالمسؤولية عن الهجوم على حقول غاز أمينيس في الجزائر في 2013 الذي راح ضحيته 38 عاملا معظمهم من الأجانب.

وفي الماضي، أفادت تقارير عدة بمقتل بلمختار، لكن تبين لاحقا عدم صحتها.

واكتسب بلمختار سمعة كأحد أمهر زعماء المسلحين الإسلاميين المتشددين في الهروب في المنطقة. وتسمية القوات الفرنسية "غير الممكن القبض عليه".

وقاتل بلمختار في أفغانستان والجزائر ومالي، وكان معروفا في عمليات التهريب، واختطاف الرهائن، وتهريب السلاح.

ويتحالف بعض المتشددين الإسلاميين في ليبيا مع تنظيم القاعدة، بينما يتحالف آخرون مع تنظيم "الدولة الإسلامية".

المزيد حول هذه القصة