حكم بالسجن 3 سنوات على ناشطة حقوقية كويتية بتهمة إهانة الأمير

مصدر الصورة AFP Getty
Image caption اتهمت الناشطة السعدون بإهانة أمير الكويت، عبر ترديدها خطاب النائب السابق البراك

قضت محكمة كويتية بالسجن ثلاثة سنوات غيابيا على ناشطة حقوق الإنسان الكويتية رنا جاسم السعدون بتهمة إهانة أمير البلاد.

وأتهمت المحكمة رنا بإعادة مقاطع من خطاب المعارض السياسي الكويتي وعضو البرلمان الكويتي السابق، مسلم البراك، الذي يقضي حاليا فترة عقوبة في السجن لمدة سنتين.

وخاض البراك لفترة طويلة خلافا مع السلطات بشأن تعديلات أدخلت على قانون الانتخابات في عام ألفين و اثني عشر، وهي التعديلات التي قال عنها البراك ومعارضون آخرون إنها تهدف إلى سيطرة الحكومة على البرلمان.

واحتل البراك عناوين الصحف الرئيسة قي عام ألفين و اثني عشر عندما ألقى خطابه موجهًا حديثه لأمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح : "باسم الأمة، باسم الشعب، لن نسمح لك يا سمو الأمير بممارسة حكم استبدادي".

وردد أنصار البراك وناشطون حقوقيون مقاطع من خطابه الذي حمل عنوان "لن نسمح لك" كبادرة على التضامن معه ضد الحكم الصادر بحقه.

وكانت الناشطة السعدون من بين من رددوا كلمات من الخطاب في مقطع فيديو نشرته على الانترنت في عام 2013.

مصدر الصورة AP
Image caption قال البراك في خطابه "باسم الأمة، باسم الشعب، لن نسمح لك يا سمو الأمير بممارسة حكم استبدادي"

وتدير السعدون اللجنة الوطنية لرصد الانتهاكات وهي منظمة حقوقية تراقب الاحتجاجات وتنشر تفاصيل عمليات الاعتقال، ما تعمل على الدفاع عن حقوق المعتقلين بتوفير صلات لهم بمحامين للدفاع عنهم.

وتقيم السعدون الآن خارج الكويت، وقال بعض الناشطين عبر موقع التواصل الإحتماعي إنها حاليا في لبنان.

وكانت محكمة كويتية قضت الأسبوع الماضي بسجن 21 شخصا، بينهم تسعة نواب سابقين، بالسجن لعامين مع وقف التنفيذ لاتهامهم بترديد خلاصات خطاب البراك.

المزيد حول هذه القصة