قاض ألماني يأمر ببقاء صحفي الجزيرة أحمد منصور رهن الاعتقال

مصدر الصورة AP
Image caption اعتقل منصور في برلين يوم السبت بطلب من السلطات المصرية

قالت قناة الجزيرة القطرية إن صحفيها، أحمد منصور، المعتقل في ألمانيا مثل أمام القاضي الذي أمر ببقائه رهن الاعتقال.

واعتقل منصور في برلين يوم السبت بطلب من السلطات المصرية.

وانتقد سياسيون ألمان من أحزاب المعارضة قرار اعتقال صحفي الجزيرة. كما قدم آلاف من النشطاء التماسات تطالب بإطلاق سراحه.

ومن المقرر أن تبت المحكمة العليا في برلين الاثنين في الطلب المصري بترحيل منصور.

وكانت محكمة مصرية حكمت السنة الماضية على منصور غيابيا بـ 15 عاما بتهم التعذيب.

مصدر الصورة Getty
Image caption منصور يقول إنه أظهر للسلطات الألمانية رسالة إلكترونية من إنتربول يقوله فيه إنه ليس مطلوبا لديها

وكانت قناة الجزيرة طالبت ألمانيا بالإفراج الفوري عن أحمد منصور، المحتجز لديها بطلب من مصر.

وقال المدير العام المؤقت للقناة، مصطفى سواق، إنه لا ينبغي على دولة أن تكون أداة لدولة أخرى تقمع وسائل الإعلام.

وكتب منصور على حسابه في موقع فيسبوك أنه عرض للسلطات الألمانية رسالة إلكترونية من الشرطة الدولية (إنتربول) تقول فيه إنه ليس مطلوبا لديها.

وكانت محكمة مصرية قضت العام الماضي غيابيا بسجن أحمد منصور 15 عاما بتهم التعذيب.

ووصفت الجزيرة التهم بأنها سخيفة وباطلة.

ويحمل الصحفي الجنسية المصرية والبريطانية.

وقد اعتقلت السلطات الألمانية الصحفي، أحمد منصور، عندما كان يحاول ركوب طائرة متجهة من برلين إلى الدوحة.

وقال مسؤول في الشرطة الألمانية إن السلطات المصرية استصدرت مذكرة اعتقال دولية بحقه.

"أمر مثير للسخرية تماما"

مصدر الصورة AFP
Image caption زار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ألمانيا في وقت سابق هذا العام والتقى بالمستشارة الالمانية انغيلا ميركل.

وقالت قناة الجزيرة إن الشرطة الدولية سبق أن رفضت مذكرة الاعتقال المصرية، لأنها لا تنسجم مع القواعد المعمول بها.

ووصف منصور، في تسجيل فيديو اثناء اعتقاله، الحادث بأنه "سوء فهم" يأمل أن يُحل سريعا.

وأضاف أنه "أمر مثير للسخرية تماما، في أن يفرض ويدعم بلد مثل ألمانيا مثل هذا الطلب الذي تقدم به نظام ديكتاتوري، مثل هذا الذي لدينا في مصر".

وكانت العلاقات بين الدوحة والقاهرة توترت إثر اتهام مصر لقطر بدعم جماعة الإخوان المسلمين المحظورة في مصر.

وقد اعتقلت السلطات المصرية في عام 2013 ثلاثة من الصحفيين العاملين في قناة الجزيرة،بينهم الاسترالي بيتر غريسته، بتهم دعم الإخوان المسلمين.

وقد رحل غريسته إلى استراليا بعد أن بقي قيد الاعتقال أكثر من عام.

واطلق سراح الاثنين الباقيين، وهما الكندي محمد فهمي والمصري باهر محمد، بكفالة في فبراير/شباط في انتظار إعادة محاكمتهما.

وقد زار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ألمانيا في وقت سابق هذا العام والتقى بالمستشارة الالمانية انغيلا ميركل.

المزيد حول هذه القصة