نتنياهو يرفض المقترحات الفرنسية لاحياء "عملية السلام"

مصدر الصورة Reuters

اعرب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو عن رفضه مقترحات وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الرامية لاحياء عملية السلام المتعثرة بين القيادتين الاسرائيلية و الفلسطينية.

وقال نتنياهو الاحد إن اسرائيل ترفض "الاملاءات الدولية".

ويأتي قرار نتنياهو على الرغم من تأكيد فابيوس على اهمية التوصل لاتفاق سلام للحفاظ على الامن الدولي.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وكان فابيوس قد اجتمع مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم الاحد لدراسة المقترحات.

ويأتي ذلك ضمن جولة للوزير بعد مناشدة بلاده للامم المتحدة باصدار قرار يقود المفاوضات المؤدية الى ارساء أسس دولة فلسطينية مستقلة.

وكان نتنياهو قد هاجم الجهود الدولية الهادفة الى فرض مقترحات بعينها على الطرفين، التي قال إنها تهمل المخاوف الأمنية الاسرائيلية.

وقال رئيس الحكومة الاسرائيلية في مؤتمر صحفي مشترك عقده في القدس مع فابيوس عقب المباحثات إن "السلام لن يتحقق الا من خلال مفاوضات مباشرة بين الطرفين دون شروط مسبقة."

وأضاف "لن يتحقق السلام من خلال قرارات للأمم المتحدة تفرض من الخارج."

وقال إن متطلبات السلام من وجهة النظر الاسرائيلية تشمل اعتراف الفلسطينيين بدولة اسرائيل اليهودية و"ترتيبات أمنية محكمة على الأرض تتمكن اسرائيل بواسطتها من الدفاع عن نفسها."