تنظيم "الدولة الإسلامية" ينشر تسجيلاً يظهر إعدام 16 شخصا بأساليب وحشية

مصدر الصورة AFP
Image caption داعش يحاول التشبث بالارض التي استولى عليها رغم العمليات العسكرية والجوية ضده

نشر تنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف بـ "داعش" شريطا مصورا يظهر فيه بعض مسلحيه وهم يعدمون نحو 16 شخصا بأساليب وحشية من بينها الإغراق في محافظة نينوى شمالي العراق.

وتضمن الفيديو الذي نشر على الإنترنت تحت عنوان "ولاية نينوى وإن عدتم عدنا" ثلاثة مقاطع لمسلحين يعدمون خمسة أشخاص وصفوا بأنهم "جواسيس" بوضعهم في قفص معدني يتم إغراقه في بركة للسباحة.

وشمل الفيديو تصويرا تحت الماء.

وشمل المقطع في جزء آخر تكديس أربعة أشخاص يرتدون زي الإعدام في سيارة يتم استهدافها بصاروخ ار بي جي ثم قتل سبعة آخرين بلف متفجرات حول أجسادهم.

ويعد هذا التسجيل الأكثر وحشية للتنظيم الذي اعتاد تصوير ونشر صوراعدام معارضيه في المناطق الواقعة تحت سيطرته في سوريا والعراق.

وكان مسلحو التنظيم احتفلوا في يونيو/حزيران بذكرى مرور سنة على الاستيلاء على الموصل، مركز محافظة نينوى وثاني أكبر مدن العراق.

ورغم مرور 10 أشهر من الغارات الجوية التي شنها التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة والهجمات البرية التي قامت بها القوات العراقية، تمكن التنظيم من مواصلة تشبثه بالارض التي استولى عليها والتي يفرض فيها رؤيته المتطرفة للشريعة الاسلامية.