مبعوث الأمم المتحدة: اليمن على حافة المجاعة

مصدر الصورة Reuters
Image caption أدت الاشتباكات إلى نشوء أزمة إنسانية حادة

حذر مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن إسماعيل ود شيخ أحمد من أن اليمن بات على حافة المجاعة، وأن 31 مليون شخص بحاجة إلى إغاثة إنسانية، مقارنة بسبعة ملايين كانوا بحاجة قبل سنتين.

وقال المبعوث للصحفيين بعد تقديمه تقريرا لمجلس الأمن الدولي في جلسة مغلقة إن جميع الأطراف المتنازعة في اليمن مسؤولة عن الوضع الذي آل إليه، والذي سيزداد سوءا ما لم يجر التوصل إلى وقف حقيقي لإطلاق النار.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وقد تفاقمت الأزمة الإنسانية في اليمن مع التصعيد العسكري على الأرض، وقتل 100 شخص نتيجة الاشتباكات والغارات السعودية الأربعاء.

وأصبح عشرون مليون يمني يعانون من عدم توفر مياه الشرب، ونزح مليون شخص عن أماكن سكنهم نتيجة النزاع المسلح.

وأدى حصار الموانئ اليمنية إلى تعذر وصول مواد الإغاثة، لكن منظمة الصليب الأحمر قالت إن سفينة تحمل ألف طن من المواد الغذائية وثلاثة مولدات كهربائية كبيرة قد رست في ميناء الحديدة الأربعاء.

ميدانيا اندلعت الاشتباكات في مدن إب وصعدة وعدن وتعز ومأرب في ساعات فجر الأربعاء، ما أدى إلى مقتل مئة شخص، بينهم العديد من المدنيين، حسب مسؤولين يمنيين.

وفي عدن سقطت عشرات القذائف في أحياء مكتظة بالسكان، بينما سقطت قذائف مدفعية في مدينة تعز.

مصدر الصورة Reuters
Image caption ألحقت الاشتباكات والغارات الجوية دمارا واسعا بالأحياء السكنية

وقالت وزارة الداخلية التي يسيطر عليها الحوثيون إن 20 شخصا قتلوا نتيجة الغارات السعودية.

وقال المبعوث الأممي إنه بالرغم من الفشل في التوصل إلى اتفاقية إلا أن الطرفين يبديان بوادر تعاون بناء مما أدى إلى الوصول إلى حالة يمكن الاعتماد عليها في التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار وانسحاب للمسلحين.

ودعا ود شيخ أحمد إلى هدنة إنسانية خلال شهر رمضان كخطوة أولى في طريق التوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار، وقال إن العمانيين يحاولون المساعدة في تسهيل الوساطة الأممية.