مفاوضات الفرصة الأخيرة بين إيران ومجموعة 5+1 لاستكمال التوصل إلى اتفاق نووي

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

يعقد وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، ونظيره الإيراني، محمد جواد ظريف، السبت اجتماعا في النمسا في محاولة أخيرة لاستكمال التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن برنامجها النووي.

ومن المقرر أن ينضم إلى هذه المفاوضات خلال الأيام المقبلة ممثلو القوى الأخرى المشاركة في المفاوضات وهم ممثلو القوى الدائمة العضوية في مجلس الأمن وهي بريطانيا وفرنسا وروسيا والصين، إضافة إلى ألمانيا.

ومن المقرر أن يتوصل المفاوضون إلى اتفاق نهائي مع انتهاء يوم الثلاثاء المقبل.

ويهدف الاتفاق على فرض قيود على البرنامج النووي الإيراني حتى لا تصنع إيران أسلحة نووية في مقابل تخفيف العقوبات عنها، الأمر الذي سيسمح بضخ عشرات المليارات من الدولارات في الاقتصاد الإيراني.

ورغم أن المفاوضين حددوا مهلة نهائية للتوصل إلى اتفاق، فإنها تظل إلى حد ما مهملة مرنة. ولهذا، فإن المفاوضين إذا توصلوا إلى اتفاق في أي وقت خلال الأسبوعين المقبلين، فإنهم سيعدون ذلك انتصارا لهم.

لكن تظل هناك مجموعة من العقبات. فإيران تقول إنها لن تسمح للمفتشين بزياة المواقع العسكرية واستجواب العلماء لضمان التزامها ببنود الاتفاق.

كما أن المرشد الأعلى، آية الله علي خامنئي قال أيضا إنه يرغب في رفع جميع العقوبات قبل توقيع الاتفاق بينما ينبغي أن تتفق الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والصين وألمانيا وروسيا فيما بينها من جهة ثم مع إيران من جهة أخرى بشأن برنامج تدريجي لرفع العقوبات عنها والتخطيط لإعادة فرضها مرة أخرى لو أخل الإيرانيون بشروط الاتفاق.