العراق: مقتل 12 شخصا والقبض على قيادي بارز في حزب البعث

مصدر الصورة AP
Image caption أعلن العبادي القبض على عبد الباقي السعدون في خطاب متلفز

قتل 12 شخصا السبت في سلسلة من التفجيرات التي استهدفت أماكن عامة في العاصمة بغداد، بينما أعلن رئيس الوزراء، حيدر العبادي، القبض على أحد مساعدي الرئيس العراقي السابق صدام حسين.

وقالت الشرطة إن سيارة مفخخة انفجرت في وقت الظهيرة بالقرب من محلات تبيع قطع غيار السيارات في المنطقة الجنوبية الشرقية من بغداد، الأمر الذي أدى إلى مقتل 5 أشخاص وجرح 13 آخرين.

وحدث انفجار آخر في سوق في الهواء الطلق، الأمر الذي أدى إلى مقتل 3 متسوقين وجرح 8 آخرين في المنطقة الشرقية من بغداد.

وقالت الشرطة إن انفجارا آخر حدث بالقرب من مجموعة من المحلات التجارية في حي البياع غربي بغداد، ما أدى إلى مقتل شخصين وجرح 10 آخرين.

وفي وقت لاحق، انفجرت قنبلة بالقرب من سوق جملة للخضر والفواكه، جنوبي بغداد، الأمر الذي أدى إلى مقتل شخصين وجرح 3 آخرين.

ويشهد العراق بشكل شبه يومي هجمات وتفجيرات يعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنها.

وفي غضون ذلك، أعلن رئيس الوزراء العراقي، القبض على عبد الباقي السعدون الذي كان مسؤولا بارزا في حزب البعث المنحل.

ولم يقدم العبادي أي معلومات بشأن القبض على السعدون ما عدا أن ذلك تم يوم الخميس.

وظل السعدون طليقا منذ الإطاحة بنظام صدام حسين في أعقاب الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في عام 2003.

وكان السعدون عضوا في قيادة حزب البعث المنحل، وكان مسؤولا خلال حكم صدام حسين عن التشكيلات التي كانت تابعة لحزب البعث في جنوب العراق.

وهو مطلوب بسبب دوره في قمع الانتقاضة الشيعية في عام 1991.

وكان السعدون جزءا من قائمة الشخصيات المطلوبة الـ 55 التي وضعها الأمريكيون عند غزو العراق.

المزيد حول هذه القصة