تنظيم الدولة الإسلامية يعدم أكثر من 3000 شخص في سوريا منذ إعلان "الخلافة"

مصدر الصورة AP
Image caption ظهر تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا في عام 2013

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن تنظيم الدولة الإسلامية أعدم منذ إعلانه "الخلافة" أكثر من 3000 شخص في سوريا.

وأضاف المرصد الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له إنه وثق 3027 حالة إعدام من قبل تنظيم الدولة منذ تاريخ 29 يونيو/حزيران 2014.

ومن ضمن من أعدموا 1787 مدنيا بمن فيهم 74 طفل، حسب المرصد.

ونحو نصف من أعدموا، أفراد في عشيرة الشعيطات إذ قتل تنظيم الدولة 930 فردا في هذه العشيرة بدير الزور السنة الماضية بعدما انتفضوا ضد التنظيم.

وتشمل هذه الأرقام أيضا عمليات القتل الأخيرة على يد مسلحي تنظيم الدولة في مدينة عين العرب (كوباني) الكردية التي دخلها لفترة قصيرة مسلحو التنظيم قبل أن يتمكن المقاتلون الأكراد من طردهم منها.

وكان المقاتلون الأكراد قد طردوهم منها في شهر يناير/كانون الثاني الماضي.

وقال المرصد إنه أحصى 223 حالة إعدام على الأقل في عين العرب مؤخرا.

ووثق المرصد 216 إعدام لأفراد في المجموعات المسلحة المنافسة له والمقاتلين الأكراد على يد تنظيم الدولة، إضافة إلى إعدام نحو 900 من قوات النظام.

وأعدم تنظيم الدولة أيضا 143 من أعضائه إذ اتهمهم بجرائم مختلفة منها التجسس. ويذكر أن العديد منهم اعتقلوا حينما كانوا يحاولون الهروب من التنظيم، حسب المرصد.

وقتل أيضا نحو 8000 عضو في تنظيم الدولة سواء في المعارك أو من جراء الغارات الدولية التي تقودها الولايات المتحدة.

وظهر تنظيم الدولة في سوريا في عام 2003 بعدما تفرع من "تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين"، ثم حاول الاندماج في جبهة النصرة في سوريا وهي فرع تنظيم القاعدة هناك لكن الجبهة رفضت الاندماج معه.

وعندما رفضت جبهة النصرة الاندماج معه، أصبحت المجموعتان متنافستين وأعلن تنظيم الدولة إقامة "الخلافة" على أن يكون زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي خليفة للمسلمين.

ومن جهة أخرى، قتل 3 أشخاص وجرح 12 آخرون في هجوم بقذائف الهاون استهدف سوقا في المناطق الشمالية الشرقية من العاصمة السورية دمشق بعد شهور من الهدوء النسبي، حسب التلفزيون السوري.

وانفجرت القنبلة في حي ساروجة، شمال شرقي وسط دمشق.

ووصف مصدر أمني التفجير بأنه "هجوم إرهابي".

ولم تتبن أي جهة مسؤولية الهجوم لكن المجموعات المسلحة في منطقة الغوطة الشرقية بالقرب من دمشق نفذت في الماضي هجمات بالصواريخ وقذائف الهاون على دمشق.

وتعرضت دمشق لقصف شديد في أواخر عام 2014 وأوائل عام 2015.

المزيد حول هذه القصة