اعتقال عدد من المشتبه بتورطهم في هجوم سوسة بتونس

مصدر الصورة epa
Image caption زار وزراء خارجية بريطانيا وفرنسا والمانيا سوسة يوم الاثنين

أعلن وزير الداخلية التونسي محمد الناجم الغرسلي الاثنين إن عددا من المشتبه بتورطهم بهجوم سوسة الذي راح ضحيته 39 سائحا معظمهم بريطانيون قد اعتقلوا.

وقال الوزير في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظرائه من المانيا وفرنسا وبريطانيا "بدأنا باعتقال مجموعة أولى تضم عددا كبيرا من الأشخاص الاعضاء في الشبكة التي كانت تدعم هذا الارهابي المجرم."

ولم يدل الوزير التونسي بمزيد من التفاصيل، ولكنه قال إن المسؤولين ما زالوا يحققون فيما اذا كان المسلح الذي نفذ الهجوم سيف الدين رزقي قد تلقى تدريبا في ليبيا المجاورة.

وقال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إن دقيقة حداد ستقام في جميع أنحاء البلاد الجمعة القادمة الساعة 12 بالتوقيت المحلي.

وبلغ العدد النهائي لضحايا الهجوم نحو 30 شخصا من بينهم 18 بريطانيا على الأقل.

وتعهدت وزيرة الداخلية البريطانية تيريزا ماي، التي كانت تتحدث في مكان هجوم الجمعة بأن "الارهابيين لن ينتصروا".

وأضافت الوزيرة البريطانية "سنعمل سوية لدحرهم، ولكننا سنتعاون أيضا في الدفاع عن قيمنا."

وقالت "نحن مصممون على دحر اولئك الذين يريدون ايذاءنا، والذين يريدون تقويض ديمقراطيتنا وحريتنا، ولضمان الا يفوز الارهابيون."

على صعيد آخر، أكد مكتب رئيس الحكومة البريطانية ديفيد كاميرون أنه تأكد مقتل 18 مواطنا بريطانيا في هجوم سوسة، وأنه من المتوقع أن يرتفع العدد "الى حوالي 30".

وقالت الناطقة باسم رئيس الحكومة إن "عملية اجلاء المصابين البريطانيين الـ 25 ستكتمل في غضون الساعات الـ 24 المقبلة."