الكويت تقول إنها فككت خلية "إرهابية" بعد تفجير مسجد الإمام الصادق

مصدر الصورة Getty
Image caption تعزيز الإجراءات الأمنية حول المساجد في الكويت

أفاد وزير الداخلية الكويتي بتفكيك خلية "إرهابية" يعتقد أنها مسؤولة عن التفجير الانتحاري الذي استهدف مسجد الإمام الصادق.

وقال محمد خالد الصباح، في نقاش في البرلمان، إن الكويت: "في حرب، ولقد فككنا خلية إرهابية، ولكن هناك خلايا أخرى وسوف لن ننتظرها حتى تضرب".

وأضاف أن بلاده تراجع جميع الإجراءات الأمنية، خاصة حول المساجد وأماكن العبادة".

وكان انتحاري فجر نفسه في مسجد يرتاده الشيعة الجمعة، مخلفا 26 قتيلا و227 جريحا.

وقد اعتقلت أجهزة الأمن عددا من المشتبه فيهم، وأحالتهم على النائب العام، من بينهم سائق السيارة التي نقلت الانتحاري إلى مكان التفجير، ومالك السيارة.

وقال وزير العدل والأوقاف، يعقوب الصانع، إن المجلس الأعلى للقضاء، قرر تشكيل محكمة خاصة لمحاكمة المتهمين في هذه القضية.

وأضاف أن ذلك من شأنه تسريع المحاكمة دون الإخلال بالإجراءات التي ينص عليها القانون.

وتبنى تنظيم "ولاية نجد" التفجير، وعرف الانتحاري باسم "أبو سليمان الموحد".

وقالت السلطات الكويتية الأحد إن اسمه الحقيقي هو فهد سليمان عبد المحسن القباع، المولود عام 1992.

ودخل الكويت عبر المطار فجر يوم التفجير.

ولكن وزارة الداخلية السعودية تقول إنها لا تملك معلومات عن الانتحاري الذي وصل إلى الكويت قادما من البحرين.

المزيد حول هذه القصة