قوات الأمن المصرية "تقتل 9 مسلحين" في إطلاق نار بالجيزة

مصدر الصورة AP
Image caption شهدت العاصمة المصرية الثلاثاء هجوما اغتيل فيه النائب العام.

تبادلت قوات الأمن المصرية إطلاق النار مع بعض المسلحين على بعد 32 كيلومترا غربي العاصمة القاهرة، بحسب ما ذكره مدير مباحث الجيزة.

وقال اللواء محمود فاروق إن قوات الأمن قتلت 9 مسلحين في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة خلال مداهمة منزل بمدينة السادس من أكتوبر حيث يختبئ عدد من المسلحين مطلوبون في قضايا عنف.

وأوضح نائب مدير أمن الجيزة أن تبادل إطلاق النار وقع أثناء محاولة إلقاء القبض على هؤلاء الأشخاص الذين صدر ضدهم أمر ضبط وإحضار.

وأشار إلى أن الشرطة ضبطت ثلاثة أسلحة آلية، وطلقات نارية، ومبالغ مالية كبيرة.

ولقي القيادي الإخواني ناصر الحافي مصرعه خلال المداهمة. وقال مصدر أمني إن الحافي كان ضمن المجموعة المسلحة التي كانت تختبيء في الشقة السكنية.

يذكر أن الحافي هو برلماني سابق ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين وسبق صدور حكم بالإعدام عليه لإدانته في قضية اقتحام السجون إبان ثورة 25 من يناير عام 2011.

واتهمت قوات الأمن المجموعة المسلحة بتدبير تفجير أمس - الثلاثاء - بالقرب من قسم شرطة السادس من أكتوبر ما أدى إلى مقتل 3 أشخاص وإصابة 3 آخرين .

وتأتي تلك الاشتباكات في الوقت الذي شن فيه مسلحون تابعون لتنظيم الدولة الإسلامية سلسلة هجمات منسقة، بينها هجوم بسيارة مفخخة، على نقاط تفتيش تابعة للجيش المصري في شبه جزيرة سيناء، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات من الجيش والمسلحين، بحسب مصادر أمنية وطبية.

المزيد حول هذه القصة