نبذة عن تنظيم "ولاية سيناء"

Image caption أعلن التنظيم انضمامه لـ"داعش" في نوفمبر الماضي

أعلن تنظيم "ولاية سيناء" المتشدد مسؤوليته عن الهجمات التي استهدفت نقاط تفتيش ومواقع للجيش المصري في سيناء راح ضحيتها عشرات القتلى والجرحى من الجنود المصريين.

وليست هذه المرة الأولى التي تعلن فيها هذه الجماعة التي تتبع تنظيم "الدولة الإسلامية" وتعد أقوى التنظيمات المسلحة في سيناء مسؤوليتها عن هجمات تستهدف الجيش والشرطة.

وكان هذا التنظيم يعرف مسبقا باسم "أنصار بيت المقدس" قبل إعلان ولائه لتنظيم "الدولة الإسلامية" المتشدد بزعامة أبوبكر البغدادي في نوفمبر / تشرين الثاني 2014.

وبحسب مراقبين، ظهر أعضاء التنظيم بعد انتفاضة يناير 2011 عندما التحق مسلحون فلسطينيون بجماعة "التوحيد والجهاد" ومقرها سيناء، وشكلوا معا "أنصار بيت المقدس".

وينشط التنظيم في شبه جزيرة سيناء، ويعتقد أن عناصره يحتمون داخل كهوف في جبل "الحلال" الذي يقع في وسط سيناء التي تحدد فيها اتفاقية كامب ديفيد للسلام عدد قوات الجيش المصري وتسليحه.

وقد بدأ التنظيم عملياته في سيناء بعد انتفاضة يناير/ كانون الثاني عام 2011 مباشرة التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك.

وقبل الإطاحة بالرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين، كان التنظيم يستهدف إسرائيل ويهاجم الأنابيب التي تزودها بالغاز من مصر.

ولكنه أكد بعد عزل مرسي أنه ينتقم لما وصفه بـ"حملة القمع الدامي" التي شنتها السلطات على أنصاره.

وكثفت جماعة "أنصار بيت المقدس" الأم هجماتها على قوات الجيش والشرطة المصرية عقب الإطاحة بالرئيس الإسلامي محمد مرسي من السلطة، حتى أن بعض المراقبين ربط بينها وبين جماعة الإخوان المسلمين وجماعات فلسطينية مسلحة، خاصة مثل حركة حماس.

ومن بين أهم العمليات التي تبناها التنظيم داخل مصر:

  • تفجير خط أنبوب تصدير الغاز المصري إلى إسرائيل والأردن، وعمليات أخرى استهدفت خط الغاز.
  • محاولة اغتيال وزير الداخلية المصري في الخامس من سبتمبر / أيلول عام 2013، التي أسفرت عن إصابات عديدة بينها عدد من أفراد الشرطة.
  • مقتل 25 من مجندي الأمن المركزي في كمين نصبه لهم أفراد التنظيم في 19 أغسطس / آب 2013، وهو الذي عرف إعلاميا باسم "مذبحة رفح الثانية".
  • الهجوم بسيارة مفخخة على مديرية أمن جنوب سيناء في السابع من أكتوبر / تشرين الأول عام 2013.
  • تفجير مبنى المخابرات العسكرية في الإسماعيلية في 19 أكتوبر / تشرين الأول عام 2013.
  • مقتل أكثر من 30 جنديا وضابطا مصريا في هجوم على نقطة تفتيش تابعة للجيش في كرم القواديس بمدينة الشيخ زويد في شمال سيناء في 24 أكتوبر / تشرين الأول 2014.
  • مقتل 14 عسكريا مصريا في 3 هجمات في شمال سيناء في أبريل/ نيسان 2015.
  • إطلاق صورايخ باتجاه مطار "الجورة" في سيناء وهو مطار تستخدمه قوات حفظ السلام الدولية في 10 يونيو / حزيران 2015.

المزيد حول هذه القصة