الأزمة في مصر: الداخلية "تضبط تنظيما إخوانيا خطط لتنفيذ عمليات عدائية"

مصدر الصورة AP
Image caption تشن الحكومة حملة أمنية صارمة منذ عزل الرئيس محمد مرسي المنتمي للجماعة في يوليو/ تموز 2013

أعلنت وزارة الداخلية المصرية القبض على 12 شخصا، قالت إنهم ينتمون لجماعة الإخوان المسلمين، لتشكيلهم "تنظيما متطرفا" لاستهداف قوات الجيش والشرطة والمنشآت الأمنية.

وقالت الداخلية في بيان بث على التلفزيون الرسمي إن المضبوطين من "قيادات جماعة الإخوان وقد قبض عليهم وبحوزتهم أسلحة نارية" بالإضافة لوثائق "إستراتيجية التنظيم لتنفيذ عمليات عدائية".

ولم تصدر جماعة الإخوان تعليقا فوريا حول بيان الداخلية.

وكانت الحكومة المصرية قد أعلنت جماعة الإخوان المسلمين "تنظيما إرهابيا" في أوائل شهر ديسمبر/كانون الأول 2013.

وذكر البيان الذي نشر أيضا على الصفحة الرسمية للوزارة على فيسبوك أن التنظيم يدعو إلى "إستهداف المنشآت الهامة والحيوية خاصة التابعة للأجهزة الأمنية فضلاً عن الإدعاء بشرعية الرئيس المعزول محمد مرسى".

وأضاف البيان أن "أعضاء التنظيم اعترفوا باعتناقهم للفكر الجهادي وأن بعضهم تلقى تدريبا على تصنيع المتفجرات".

وتشن الحكومة حملة أمنية صارمة منذ إعلان عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي للجماعة في يوليو/ تموز 2013 إثر مظاهرات حاشدة.

ومنذ عزل مرسي، قتل المئات واعتقل آلاف الاسلاميين والمعارضين للسلطات في مصر.

وارتفعت وتيرة التفجيرات والهجمات التي تستهدف عناصر الجيش والشرطة إلا أن جماعة الإخوان تنفي علاقتها بأي أعمال عنف.