مغربيتان تمثلان أمام محكمة في المغرب بسبب تنورتهما

مصدر الصورة .
Image caption وتحاكم السيدتان تحت قانون يجرم أي شخص يثبت قيامه بفعل "يخل بالحياء في مكان عام"، وقد يحكم عليهما بالسجن لمدة عامين.

مثلت مغربيتان أمام محكمة في المغرب بتهمة "الإخلال بالحياء العام" لإرتدائهما تنورتين قصيرتين.

وكانت السيدتان اعتقلتا في إنزكان في ولاية أكادير الشهر الماضي، بعدما لفت الانتباه اليهما احدى التجار في السوق، مما ادى إلى تجمع الناس حولهما، بحسب تقارير.

ووصفت عريضة على الانترنت اعتقالهما بأنه اعتداء سافر على الحرية الشخصية، كما وقعها الآف من الأشخاص.

وكانت المغنية الأمريكية جنيفر لوبيز تعرضت لانتقادات حادة في وقت سابق خلال مشاركتها باحدى المهرجانات في المغرب ووصفت بأنها تقوم بـ "إيحاءات جنسية".

ونظمت عدد من المظاهرات في المغرب دعماً لحرية اختيار النساء لملابسهما من دون أي قيود.

وتجمهر العديد من الناشطين الاثنين أمام المحكمة التي تمثل فيها المغربيتان في خطوة تضامنية معهما.

وتحاكم السيدتان تحت قانون يجرم أي شخص يثبت قيامه بفعل "يخل بالحياء في مكان عام"،وقد يحكم عليهما بالسجن لمدة عامين.

ومن المقرر، أن ينطق القاضي بالحكم في هذه القضية في 13 تموز/يوليو الجاري.

المزيد حول هذه القصة