مقتل 34 شخصا في غارة للتحالف على سوق شعبي في لحج

مصدر الصورة EPA
Image caption تواصل مقاتلات التحالف ضرب أهداف للحوثيين وأتباع صالح

أكد مصدر في السلطة المحلية بمحافظة لحج اليمنية لبي بي سي مقتل 34 شخصا بينهم ثلاثة عشر مسلحا من الحوثيين في غارة جوية شنتها صباح الاثنين مقاتلات التحالف بقيادة السعودية واستهدفت سوقا شعبيا بمنطقة الأفيوش.

وقال المصدر إن قافلة عسكرية للحوثيين قصفت بغارة جوية أثناء مرورها بجانب سوق شعبي للمواشي في المنطقة وأكد أن مسلحين حوثيين وصلوا على متن ثلاث سيارات الى المكان بعد دقائق من القصف الجوي وانتشلوا جثث مسلحيهم الذين قتلوا في الغارة ونقلوا مصابين منهم باتجاه محافظة تعز.

وكانت مصادر في اللجان الشعبية المناهضة للحوثيين اتهمت مسلحي الحركة وقوات موالية لعلي عبد الله صالح بقصف السوق الشعبي بصواريخ الكاتيوشا إلا أن مصدرا عسكريا قال لبي بي سي إن طبيعة الانفجار والدمار الذي لحق بالسوق ناجم عن غارة جوية وليس عن صواريخ كاتيوشا على حد تعبيره.

وكانت وسائل الإعلام التابعة للحوثيين والرئيس السابق علي عبد الله صالح اتهمت مقاتلات التحالف بشن الغارة الجوية على السوق الشعبي ولم تشر الى مقتل عدد من مسلحي الحركة الحوثية في تلك الغارة.

كما دمّرت سلسلة غارات جوية لمقاتلات التحالف الذي تقوده السعودية مساء الاثنين المقر الرئيسي لحركة " أنصار الله" الحوثية في حي الجراف شمالي العاصمة اليمنية صنعاء.

وشوهدت أعمدة الدخان تتصاعد بشكل كثيف من المكان فيما نقلت عربات الإسعاف عددا من القتلى والمصابين الى مستشفيات حكومية حسبما أفاد شهود عيان لبي بي سي.

كما سُمع دوي انفجارات ضخمة في المدخل الشمالي للعاصمة صنعاء إثر استهداف مواقع تابعة للحوثيين والوحدات العسكرية الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح بعدد من الغارات الجوية.

وفي مدينة عدن جنوبي اليمن قالت مصادر في مصفاة عدن لبي بي سي إن الحوثيين أطلقوا قبل قليل ثمانية صواريخ كاتيوشا على ميناء الزيت وأكدوا أنها المرة السابعة التي يتعرض لها الميناء للقصف خلال اسبوع.

وكانت حرائق هائلة اندلعت في مخازن الوقود التابعة لمصفاة عدن لتكرير النفط خلال الايام الماضية تسبت في احتراق ملايين اللترات من الوقود بحسب إدارة مصفاة عدن.

وكانت المقاتلات قد دمرت في وقت سابق منازل 8 من كبار قادة الحركة الحوثية وأقارب وأتباع صالح في صنعاء في سلسلة غارات مكثفة وواسعة شنتها مساء الأحد وفجر الاثنين.

وأكدت مصادر أمنية وشهود عيان لبي بي سي أن قصرا لعمّار صالح مسؤول مخابرات الأمن القومي المقال وهو نجل شقيق صالح استهدف بعدة غارات.

كما دُمِّر منزل للقيادي الحوثي يحيى الشامي محافظ صعده السابق ومنزل لتاجر الأسلحة الموالي للحوثيين فارس منّاع ومنزل للزعيم القبلي فارس الحبّاري وآخر لصالح دغسان من جراء عدة غارات، حسب المصادر.

كما استهدفت غارات أخرى منزلي قائد الشرطة الجوية عبد السلام الكبسي وعبد الملك الطيب والأخير مسؤول سابق في قوات الأمن المركزي ومقرب من صالح.

وقصفت عدة غارات منزل العميد خالد العندولي الذي انشق عن القائد العسكري اللواء علي محسن وانضم للحوثيين قبل سيطرتهم على صنعاء.

كما دمّرت غارات أخرى بشكل كلي مبنى اللجنة الدائمة لحزب المؤتمر الشعبي في حي حدّه جنوبي صنعاء.

وقال مصدر عسكري موال للسلطة الشرعية المعترف بها دوليا لبي بي سي إن المئات من الحوثيين والجنود الموالين لهم قتلوا في غارات أخرى استهدفت الأحد معسكرا تدريبيا تابعا للحوثيين في منطقة حرف سفيان ومعسكر قوات الأمن الخاصة في محافظة عمران شمالي اليمن.

كما قالت مصادر قبلية لبي بي سي إن قرابة 15 مسلحا حوثيا قتلوا في غارات جوية استهدف موقعا لهم في منطقة "آل دماج" غربي محافظة مأرب.

وفي منطقة المخا غربي محافظة تعز قتل 7 من الحوثيين في غارة قصفت موقعا للدفاع الجوي ومحطة رادار في المنطقة وفقا لشهود عيان.

"تواطؤ ضد اليمنيين"

كما عاودت مقاتلات التحالف قصف معسكر الجميمة وخشم البكرة شرقي صنعاء. فيما تعرض معسكر النهدين في المجمع الرئاسي لغارات استهدفت مخزنا للأسلحة داخل المكان.

مصدر الصورة EPA
Image caption خرج الحوثيون في مظاهرات حاشدة احتجاجا على دور الأمم المتحدة في الصراع

وفي محافظة تعز وسط اليمن، جددت مقاتلات التحالف قصفها للقصر الجمهوري والثكنات العسكرية المحيطة به التي يوجد فيها الحوثيون ومعسكر قوات الامن الخاصة في المدينة.

ومن جهة أخرى، تظاهر الآلاف من الحوثيين وأتباع الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح أمس الأحد في صنعاء بالتزامن مع وصول مبعوث الأمم المتحدة اسماعيل ولد الشيخ اليها لبحث فرص إعلان هدنة انسانية جديدة في اليمن.

وردد المتظاهرون الحوثيون وحلفاؤهم هتافات تندد بدور الأمم المتحدة في الصراع القائم في اليمن واتهموها بـ" التواطؤ ضد اليمنيين " ومساندة ما وصفوه بـ" العدوان السعودي الأمريكي " وتجاهل الوضع الانساني في اليمن، بحسب منظمي المظاهرات.