المغرب: مئات المحامين يدافعون عن متهمتين بارتداء لباس غير محتشم

مصدر الصورة EPA
Image caption نظمت تجمعات تنديدا بالمحاكمة

تطوع مئات المحامين في المغرب للدفاع عن امرأتين تحاكمان بتهمة ارتداء تنورتين وصفتا بأنهما "تخلان بالحياء العام".

وقد اعتقلت المرأتان الشهر الماضي وهما تسيران في أحد شوارع مدينة أغادير.

وتعرضت المرأتان إلى العنف اللفظي من قبل المارة، الذين تحلقوا حولهما، قبل تدخل أفراد الشرطة.

ووجهت لهما تهمة "الإخلال بالحياء العام"، التي يمكن أن تؤدي بهما إلى السجن مدة عامين.

وبدأت محاكمتهما الاثنين.

وأثارت القضية غضب منظمات حقوق الانسان، والناشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، الذين نشروا عريضة "اللباس ليس جريمة".

ونظمت عدد من المظاهرات في المغرب دعماً لحرية اختيار النساء لملابسها من دون أي قيود.

وتجمهر العديد من الناشطين الاثنين أمام المحكمة التي تمثل فيها المغربيتان في خطوة تضامنية معهما.

وتحاكم السيدتان تحت قانون يجرم أي شخص يثبت قيامه بفعل "يخل بالحياء في مكان عام"،وقد يحكم عليهما بالسجن لمدة عامين.

ومن المقرر، أن ينطق القاضي بالحكم في هذه القضية في 13 تموز/يوليو الجاري.

المزيد حول هذه القصة