غارات سعودية على قاعدة الديلمي والمطار الحربي في صنعاء

مصدر الصورة EPA
Image caption الغارات شنت فجر الثلاثاء.

تعرضت قاعدة الديلمي والمطار الحربي في العاصمة اليمنية صنعاء مجددا لغارات عنيفة شنتها فجر الثلاثاء مقاتلات التحالف بقيادة السعودية.

واستهدفت سلسلة غارات جوية صباح الثلاثاء مجمعا حكوميا في منطقة الرضمة بمحافظة إب وسط البلاد، يتخذ منه الحوثيون مقرا لهم، كما قٌصف منزل محافظ المحافظة عبد الواحد صلاح المعيّن قبل أسابيع من الحوثيين.

واستهدفت غارات أخرى فجر الثلاثاء مقر قوات الأمن الخاص في مدينة إب أسفرت وفقا لشهود عيان عن مقتل وإصابة العشرات من الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح.

كما قصفت مقاتلات التحالف فجر الثلاثاء محيط السجن المركزي بمحافظة المحويت غربي البلاد ومبنى المعهد الزراعي في مديرية الرُجُم الذي يتخذ منه الحوثيون مركزا لهم بحسب إفادة مصدر عسكري لبي بي سي.

وتحدث المصدر أيضا عن فرار قرابة 145 سجينا من السجن المركزي، متهما الحوثيين بإطلاق سراحهم على غرار ما حدث في تعز والضالع وعمران ومحافظات أخرى.

إلا أن خدمة المسار الإخبارية التابعة للحوثيين ذكرت أن سبب فرار السجناء يعود لتعرض السجن المركزي لغارة جوية شنتها مقاتلات ما وصفته بـ"العدوان السعودي الأمريكي".

وفي محافظة الحديدة غربي اليمن قالت مصادر في الحركة الحوثية لبي بي سي إن أربعة أشخاص قتلوا في غارات جوية استهدفت مساء الاثنين المجمع الحكومي لمديرية المنصورة.

واستمرت مقاتلات التحالف في استهداف مواقع الحوثيين والوحدات العسكرية الموالية لهم وتعزيزاتهم العسكرية في محافظات عدن ولحج وشبوة ومأرب والجوف والحديدة وعمران وصعدة وحجّة بشكل كثيف.

المزيد حول هذه القصة