اعتقال المعارض البحريني ابراهيم شريف

مصدر الصورة AP
Image caption كان شريف يترأس (وعد) عند اعتقاله للمرة الاولى في آذار / مارس 2011

اعتقلت السلطات البحرينية المعارض ابراهيم شريف الرئيس السابق لجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) بعد أن كانت قد أطلقت سراحه قبل 3 اسابيع بعد القاء القبض عليه بتهمة محاولة قلب نظام الحكم.

أعلنت ذلك يوم الاحد وزارة الداخلية في البحرين.

واعتقل شريف بتهمتي التحريض على الاطاحة بالحكومة والترويج "لكراهية النظام" في خطاب القاه في العاشر من تموز / يوليو الحالي حسبما افاد بيان لوزارة الداخلية نشرته وكالة الانباء البحرينية الرسمية.

وكان شريف قد افرج عنه بموجب عفو ملكي في التاسع عشر من حزيران / يونيو بعد أن قضى في السجن 4 سنوات للدور الذي قام به في المظاهرات التي اندلعت في البحرين في عام 2011 للمطالبة بالاصلاح السياسي.

وكان شريف يترأس (وعد) عند اعتقاله للمرة الاولى في آذار / مارس 2011.

وكان البرلمان الالوروبي قد رحب باطلاق سراح شريف واصفا في بيان الخطوة البحرينية بأنها "خطوة مهمة ومرحب بها في عملية تعزيز الثقة بالبحرين."

يذكر ان حركة (وعد)، وهي حركة علمانية يسارية تضم في صفوفها افراد من الطائفتين السنية والشيعية، قالت إن صوتها المناوئ للطائفية جعلها هدفا للمتشددين الموالين للحكومة التي يتهمونها بتأجيج الطائفية في البحرين وهي تهمة تنفيها الحكومة بشدة.