الملف النووي الإيراني: وزير الخارجية البريطاني يعتبر المفاوضات "بطيئة بشكل مؤلم"

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

تستأنف إيران مفاوضاتها في جنيف مع الدول الكبرى بشأن برنامجها النووي، على الرغم من تجاوز مهلة أخرى حددها الطرفان.

ووصفت بريطانيا المفاوضات بأنها "بطيئة بشكل مؤلم".

وكانت مجموعة 5+1، التي تضم بريطانيا وفرنسا وروسيا والأمم المتحدة والولايات المتحدة وألمانيا، تأمل في الوصول إلى اتفاق في الساعة الرابعة صباحا بتوقيت غرينيتش، لضمان مراجعة سريعة في الكونغرس الأمريكي.

لكن وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، قال إن الولايات المتحدة ودول كبرى أخرى ليست في عجلة من أمرها. وعبرت إيران أيضا عن الموقف نفسه.

وتعد وتيرة رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على إيران قضية جوهرية في المفاوضات.

وكان مهلة الجمعة ستسمح للكونغرس الأمريكي بمراجعة نص الاتفاق خلال 30 يوما.

ولكن تجاوز المهلة يعطي لأعضاء الكونغرس 60 يوما للنظر في الوثيقة، ويؤخر رفع العقوبات الأمريكية.

وقال فيليب هاموند وزير الخارجية البريطاني إن وزراء خارجية الدول المشاركة في المفاوضات سوف يجتمعون مرة أخرى الجمعة. ووصف المفاوضات بأنها "بطيئة بشكل مؤلم."

مصدر الصورة AP
Image caption تؤكد طهران سلمية برنامجها النووي.

ويتهم الغرب إيران بالسعي لإنتاج أسلحة نووية، ولكن طهران تؤكد أن برنامجها له أهداف سلمية صرفة.

"خطوط حمراء"

وقال كيري في مؤتمر صحفي الخميس بالعاصمة النمساوية: "نحن هنا لاعتقادنا أننا نحقق تقدما".

ولكنه نبه إلى " أننا لن نبقى على طاولة المفاوضات إلى الأبد"، وأنه مستعد "لإنهاء المفاوضات" مع إيران إذا "لم تتخذ قرارات صعبة".

وأضاف: "باعتبار أن العمل هنا تقني جدا، وباعتبار أن المخاطر عالية جدا، فإننا لن نستعجل ولن نسمح باستعجالنا".

وتابع يقول: " إن الأمر لا يتعلق بأيام أو أسابيع أوشهور، وإنما بعقود، وهذا هو هدفنا هنا".

المزيد حول هذه القصة