الحرب في سوريا: مقتل أبو عبد الرحمن سلقين أحد قادة أحرار الشام في تفجير انتحاري في إدلب

مصدر الصورة Reuters
Image caption يتركز نشاط جماعة أحرار الشام في ريف إدلب.

قتل عدد من عناصر تنظيم أحرار الشام من بينهم قادة كبار في التنظيم في تفجير انتحاري مزدوج في مدينة إدلب شمال غربي سوريا، حسبما قالت مصادر المعارضة المسلحة ونشطاء.

ومن بين القتلى الشيخ أبو عبد الرحمن سلقين، أحد قادة التنظيم البارزين.

ويوصف أحرار الشام بأنه أحد أقوى الجماعات الجهادية المسلحة التي تقاتل ضد الجيش السوري وتنظيم الدولة الإسلامية، عدوها اللدود.

وهو أيضا جزء من ائتلاف للمعارضة المسلحة يضم جماعات غير جهادية تتلقى دعما غربيا.

ويقاتل هذا الائتلاف تنظيم الدولة الإسلامية في مناطق عدة في سوريا خاصة في ريف إدلب.

وقد أكدت لجان التنسيق المحلية للمعارضة المسلحة وقوع التفجير.

وقتل عناصر التنظيم خلال تفجير شخصين نفسيهما في اجتماع لقادته في قرية قربة من بلدة سلقين، قرب الحدود مع تركيا.

وحسب المصادر فإن عدد القتلى بلغ ستة بينهما الانتحاريان.

ويقول المرصد السوري لحقوق الإنسان، ومقره بريطانيا، إن عددا من شخصيات تنظيم أحرار الشام أصيبوا في التفجير بعضهم في حالة حرجة.

ولم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن التفجير.

غير أن وكالة رويترز للأنباء نقلت عما وصفته بمصدر من المتمردين (المعارضة المسلحة) اتهامه تنظيم الدولة الإسلامية بتنفيذ التفجير.

وكان حسن عبود، زعيم تنظيم أحرار الشام قد قتل مع عدد من قادة التنظيم في تفجير مماثل في شهر سبتمبر/آيلول الماضي.

المزيد حول هذه القصة