منع محمد جبريل قارئ القرآن في مصر من السفر

مصدر الصورة EPA
Image caption سمحت وزارة الأوقاف المصرية لجبريل بإمامة الصلاة في الأيام الثلاثة الأخيرة من رمضان في مسجد عمرو بن العاص.

منعت سلطات مطار القاهرة الشيخ محمد جبريل من السفر إلى العاصمة البريطانية لندن.

وقالت مصادر في المطار إن جبريل منع من السفر بناء على طلب من إحدى الجهات الأمنية.

وجاء ذلك غداة منع وزارة الأوقاف المصرية جبريل من الإمامة في أي مسجد مصري، بعد أن أم المصلين في جامع عمرو بن العاص الاثنين الماضي، ودعا على الحكام الظالمين والسياسين والإعلاميين الفاسدين الذين وصفهم بـ"سحرة فرعون".

وقال جبريل في دعائه "اللهم نعوذ بك من فساد الإعلام ومن جاهلية الحكم والأمراء ومن ضلال العلماء".

وكانت وزارة الأوقاف قد وافقت على أن يؤم المصلين في الأيام الثلاثة الأخيرة من شهر رمضان كعادته، بعدما منعته العام الماضي.

والشيخ محمد جبريل من أشهر القراء في مصر، واعتاد التنقل في شهر رمضان بين العواصم الإسلامية والغربية لإمامة الناس في المساجد الكبرى والمراكز الإسلامية في أوروبا وأمريكا، والعودة لمصر لإمامة صلاة القيام في الأيام الثلاثة الأخيرة من رمضان.

وشهد محيط مسجد "عمرو بن العاص" - كما أفادت تقارير - بوجود أمني مكثف، حيث كان يوجد آلاف من رجال الشرطة والجيش، تحسبًا لخروج مظاهرات عقب انتهاء الصلاة، كما وضع حواجز أمنية، وخضع المصلون للتفتيش قبل دخولهم إلى المسجد.

المزيد حول هذه القصة