تنظيم "الدولة الإسلامية" يتبنى هجوما على زورق للبحرية المصرية

مصدر الصورة AFP
Image caption تنظيم الدولة الإسلامية يقول إن الزورق دمر وإن طاقمه قتل.

يقول مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية في مصر إنهم أطلقوا صاروخا موجها على زورق تابع للبحرية المصرية في البحر المتوسط شمال مدينة رفح قبالة ساحل محافظة شمال سيناء.

وقال التنظيم إن الهجوم أسفر عن تدمير الزورق وقتل طاقمه.

وصدر هذا الإعلان باسم تنظيم الدولة الإسلامية، "ولاية سيناء"، مصحوبا بصور تظهر الهجوم.

ونشر الإعلان على حساب تابع للتنظيم على موقع تويتر، بحسب ما ذكره موقع (سايت) الذي يراقب المواقع الإسلامية.

وهذه - فيما يبدو - هي المرة الأولي التي يعلن فيها التنظيم المسؤولية عن هجوم بحري.

وكان الجيش المصري قد قال في وقت سابق إن زورق حراسة اشتعلت فيه النيران، بينما كان الجيش يتبادل إطلاق النار مع مسلحين على الساحل.

وقال الناطق باسم الجيش على صفحته على فيسبوك "اشتبه طاقم اللنش فى تحركات بعض العناصر الإرهابية على الساحل (البحر المتوسط) فقام عناصر الطاقم بمطاردة العناصر المشتبه بها وحدث تبادل لإطلاق النيران مما أسفر عن اشتعال النيران".

وأشار الناطق العسكري إلى أن الحادث انتهى "دون حدوث خسائر فى الأرواح" في صفوف الجيش المصري.

وكانت السلطات المصرية قد أصدرت قانونا جديدا يهدد بعقوبات قاسية أي شخص يناقض أرقام الإصابات الرسمية التي تصدرها الحكومة.

مصدر الصورة AFP
Image caption الجيش المصري يقول إنه لم تحدث إصابات بين جنود بحريته.

وتعد شمال سيناء المسرح الرئيسي للمواجهات المتواصلة بينهم وبين الجيش المصري منذ الإطاحة بالرئيس محمد مرسي في يوليه/تموز 2013.

ومنذ عزل مرسي تكثفت الهجمات المسلحة في مصر مستهدفة بشكل خاص قوات الأمن في سيناء، حيث قتل مئات من رجال الجيش والشرطة.

وكان أكثر الاعتداءات دموية قد وقع في شمال شبه جزيرة سيناء حيث تبنى الفرع المصري لتنظيم الدولة الإسلامية سلسلة هجمات دامية على الجيش في الأول من يوليه/تموز. وأفاد الجيش بمقتل 21 جنديا في أعمال عنف وقعت مؤخرا.

مصدر الصورة BBC World Service

المزيد حول هذه القصة