حلفاء الرئيس هادي يعلنون سيطرتهم على حي كريتر بعدن

مصدر الصورة Reuters
Image caption عمال ينظفون مطار عدن بعد إعلان القوات المناهضة للحوثيين السيطرة على المدينة.

أعلن مقاتلون موالون للسلطة اليمنية المعترف بها دوليا سيطرتهم الكاملة علي حي كريتر في مدينة عدن جنوبي اليمن بعد مواجهات مع الحوثيين.

وقال قائد عسكري ميداني شارك في معارك اليوم الخميس لبي بي سي إن العشرات من المسلحين الحوثيين وقوات الحرس الجمهوري قتلوا فيما استسلم عشرات آخرون.

ونشرت القوات الموالية للرئيس هادي صورا لانتشارها في حي كريتير وسيطرتها عليه، وقالت إن الصور التقطت بعد عملية استسلام جماعي للحوثيين وقوات الحرس الجمهوري المساندة لهم بعد معارك استمرت لساعات صباح الخميس.

لكن شهود عيان قالوا لبي بي سي إن معارك متقطعة لا تزال تدور في هذه الأثناء بين الطرفين في منطقة العريش وحي التّواهي.

من ناحية أخرى تعرضت كلية الطيران والدفاع الجوي ومقر القوات الجوية والمطار الحربي في العاصمة اليمنية صنعاء لغارات جوية صباح الخميس.

كما شنت مقاتلات التحالف بقيادة السعودية غارات أخرى على منازل لقيادات في الحركة الحوثية في حي عصر غربي العاصمة.

وفي ضواحي العاصمة باتجاه مدخلها الجنوبي مستهدفة منازل قيادات عسكرية موالية لعلي عبد الله صالح والحوثيين بحسب شهود عيان.

وقالت خدمة المسار الإخبارية التابعة للحوثيين إن طفلة قٌتلت وأُصيب سبعة آخرون في القصف الذي استهدف حي عصر اليوم الخميس.\

وكانت غارات جوية استهدفت الأربعاء فناء الملعب الرياضي شمالي العاصمة ودمرت أسلحة خّزنها الحوثيون وحلفاؤهم الثلاثاء الماضي في المكان بحسب إفادة شهود عيان من سكان الحي لبي بي سي.

كما استمرت مقاتلات التحالف في قصف تحركات المسلحين الحوثيين وقوات الحرس الجمهوري المتحالفة معهم في مدينة عدن ومحافظات لحج وأبين وشبوه والضالع وصعده وحجّه وتعز بالتزامن مع اشتباكات عنيفة تخوضها القوات الموالية للسلطة المعترف بها دوليا ضد الحوثيين المسنودين بقوات الحرس الجمهوري في تعز والبيضاء ومأرب وسط أنباء عن تقدم كبير يحرزه المقاتلون الموالون للرئيس هادي.

وقالت مصادر في تحالف قبائل البيضاء لبي بي سي إن سبعة عشر مسلحا من الحوثيين قتلوا في كمين نصبه لهم مسلحو القبائل فجر الخميس في منقطة قيفة بمحافظة البيضاء جنوب شرقي اليمن.

وفي المقابل قللت قناة المسيرة التابعة للحوثيين وقناة اليمن اليوم المملوكة لعلي عبد الله صالح من أهمية الانتصارات التي أعلن عنها المقاتلون الموالون للحكومة اليمنية وأشارتا في تقارير لهما الى تقدم للمسلحين الحوثيين وقوات الجيش المتحالفة معهم في جبهات القتال في عدن ومأرب ولحج.

عودة

وكان عدد من وزراء الحكومة المعترف لها دوليا قد عادوا الى عدن من المنفى في وقت سابق.

ووصل الوزراء يرافقهم عدد من كبار مسؤولي الاستخبارات اليمنية فجر الخميس إلى مطار عدن قادمين من السعودية، على متن طائرة هليكوبتر، حسبما قالت وكالة رويترز للأنباء.

وعلمت بي بي سي من مصادر أمنية في المطار أن وزيري النقل والداخلية ورئيس جهاز مخابرات الأمن القومي، علي الأحمدي، ومسؤولين آخرين ذوي صلة بأجهزة الخدمة المرتبطة بالمواطنين من بين الشخصيات العائدة.

وكان مصدر مقرب من الرئاسة اليمنية قد أكد لبي بي سي أن بقية أعضاء السلطة الموجودة في الرياض، سيعودون إلى عدن تباعا لممارسة مهامهم.

وحسب المصادر، تشمل تلك المهام "ترتيب استعادة بقية المدن اليمنية التي لا يزال يسيطر عليها الحوثيون".

وأصدر هادي فجر الخميس قراراً رئاسيا بتعيين اللواء سيف الضالعي نائبا لرئيس هيئة أركان الجيش للشؤون الفنية.

ويقيم منصور هادي في السعودية بعد فراره من اليمن في شهر مارس/آذار الماضي بعد تمكن الحوثيين من السيطرة على العاصمة اليمنية صنعاء وأجزاء كبيرة من البلاد.

مصدر الصورة AFP
Image caption عناصر من الحركة الانفصالية الجنوبية، المؤيدة لمنصور هادي تحتفل، حاملة علم الحركة، في منطقة خور مكسر في مدينة عدن، بعد "طرد" الحوثيين من معظم أنحاء المدينة.

وكانت طائرات التحالف العسكري بقيادة السعودية قد دعمت القوات الموالية لهادي في المعارك.