"عودة المياه والكهرباء" لمناطق واسعة في مدينة حلب السورية

مصدر الصورة Reuters
Image caption كثيرا ما لجأت أطراف الصراع السوري إلى استخدام المياه والكهرباء كوسيلة للضغط على خصومهم.

عادت المياه والكهرباء إلى أجزاء واسعة من مدينة حلب السورية بعد انقطاعها لثلاثة أسابيع إثر إغلاق جبهة النصرة إمدادات المياه للضغط على الحكومة، وفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

ويقول المرصد، ومقره بريطانيا، إن جبهة النصرة أوقفت إمدادات المياه التي تصل إلى بعض مناطق المدينة، وهو ما دفع سكانها إلى شرب مياه غير معالجة من الآبار.

وأوضح أنه جرى تشغيل محطة سليمان الحلبي للمياه بالمدينة بالتزامن مع عودة الكهرباء إلى مناطق واسعة.

وكثيرا ما لجأت أطراف الصراع السوري إلى استخدام المياه والكهرباء كوسيلة للضغط على خصومهم.

وأصيب الكثير من المواطنين في حلب بالتسمم بعدما اضطروا لشرب مياه غير صالحة للشرب، وفقا للمرصد الذي يعتمد على مصادر داخل سوريا.

وأوضح المرصد أن مدير محطة المياه التابع لجبهة النصرة طلب من منظمة الهلال الأحمر السوري توفير الديزل لشغيل مضخات المياه.

ونشر حساب المنظمة على توتير صورا الجمعة تظهر وصول إمدادات عاجلة من المياه داخل المدينة.

وحلب هي أكثر المدن السورية اكتظاظا بالسكان، وكانت مركزا تجاريا مهما قبل بدء الصراع السوري عام 2011.