واشنطن تسعى لتهدئة مخاوف حلفائها في الشرق الأوسط بشأن الاتفاق مع إيران

مصدر الصورة AFP
Image caption تشمل جولة كارتر إسرائيل والسعودية والأردن.

يقوم وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر بجولة في منطقة الشرق الأوسط بغية تهدئة مخاوف بعض الدول بشأن الاتفاق النووي الإيراني.

ويلتقي كارتر الأحد مسؤولين في إسرائيل، التي وجهت انتقادات لاذعة للاتفاق.

وسيجتمع الثلاثاء مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الذي وصف الاتفاق بأنه "خطأ تاريخي".

وتشمل جولة كارتر السعودية، وهي منافس إقليمي رئيسي لإيران.

وتوصلت القوى العالمية الستة الأربعاء الماضي إلى اتفاق مع طهران يحد من الأنشطة النووية الإيرانية في مقابل رفع العقوبات المفروضة عليها.

وحذر نتنياهو من أن الاتفاق سيسهل على إيران دعم وكلائها في الشرق الأوسط.

وأكد المرشد الأعلى الإيراني آية الله خامنئي السبت أن بلاده مستمرة في دعم شعوب فلسطين واليمن وسوريا والعراق والبحرين ولبنان.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعلون إن بلاده ستطلب زيادة المساعدات العسكرية الأمريكية.

وأعلنت السعودية رسميا أنها تدعم الاتفاق. لكن يُعتقد أنه لا تزال لديها مخاوف بشأن تبعات الاتفاق.

وتشمل جولة كارتر الأردن، حيث سيجري مباحثات بشأن استراتيجية مواجهة تنظيم "الدولة الإسلامية" المتشدد.

المزيد حول هذه القصة