"مقتل عشرات المدنيين" في قصف للحوثيين على عدن جنوبي اليمن

مصدر الصورة Reuters
Image caption تحاول مجموعات مسلحة موالية لهادي إحكام سيطرتها على عدن.

قتل 43 مدنيا، على الأقل، في قصف شنه مسلحون حوثيين على أحد أحياء مدينة عدن، جنوبي اليمن، وفقا لمصادر طبية يمنية.

وأصيب أكثر من مئة آخرين في القصف الذي وقع على حي دار سعد شمالي المدينة.

وشهدت الساعات الأربع والعشرون الماضية قتالا محتدما في المدينة، إذ تحاول مجموعات مسلحة موالية للرئيس اليمني المعترف به دوليا عبد ربه منصور هادي إحكام سيطرتها على المدينة.

وتفيد تقارير أن القوات الموالية لهادي فشلت في السيطرة على آخر معاقل الحوثيين داخل المدينة.

ويستفيد أنصار هادي من غارات جوية تقودها السعودية ضد الحوثيين زادت وتيرتها مؤخرا في عدن.

وقلل الحوثيون من أهمية التقدم الذي أحرز أنصار هادي في عدن خلال الأيام الماضية.

وقال الناطق الرسمي باسم حركة أنصار الله الحوثية محمد عبد السلام إن خصومهم تقدموا في "مناطق محدودة للغاية."

لكن وزير النقل في الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا بدر باسلمه أكد أن موانئ الحاويات والزيت والميناء الرئيسي ومطار عدن الدولي باتت تحت سيطرة ما سماها بـ" المقاومة الشعبية."

وقال في مؤتمر صحفي عقده ظهر الأحد بمدينة عدن إنهم يعملون على الانتهاء من التجهيزات لإعادة افتتاح مطار عدن لاستقبال الطائرات.

وأضاف أن سفينة إغاثة وصلت إلى ميناء عدن الأحد، مناشدا منظمات الإغاثة ودول الخليج إرسال مساعدات للمتضررين.

وكان وزيران بالحكومة اليمنية الموجودة في المنفى قد عادا إلى عدن مؤخرا بُعيد إعلان رئيس الوزراء اليمني خالد بحاح "تحريرها" من سيطرة الحوثيين.

المزيد حول هذه القصة