"خطف" 3 صحفيين أسبان في سوريا

مصدر الصورة epa
Image caption كان الصحفيون في منطقة حلب حين انقطعت آثارهم

فقد أثر ثلاثة صحفيين إسبان في سوريا، ويعتقد أنهم خطفوا، حسب وسائل إعلام إسبانية.

وكان الصحفيون الثلاثة أنطونيو بامبليجا وخوسيه مانويل لوبيز وأنخيل ساستري يعملون في مدينة حلب، وقد انقطعت أخبارهم بعد دخولهم الأراضي السورية عبر تركيا بفترة قصيرة في العاشر من يوليو/تموز، حسب رابطة الصحافة الإسبانية.

وقالت وزارة الخارجية الإسبانية إنها علمت باختفاء الصحفيين.

وقالت إلسا غونزاليس من رابطة الصحافة " لا نعرف فيما إذا كانوا معا حين اختفوا، لكن اختفى ثلاثة صحفيين آخرين في نفس المكان قبل حوالي سنة".

ويسيطر تنظيم الدولة الإسلامية الذي خطف صحفيين وذبحهم في الماضي على مناطق تقع شمال شرقي حلب.

ويدور القتال في منطقة حلب بين قوات النظام السوري ومسلحين من فصائل المعارضة منذ ثلاث سنوات، مما خلف آلاف القتلى وأدى إلى تدمير 60 في المئة من المدينة القديمة.

المزيد حول هذه القصة