لجنة فلسطينية: مستمرون في التحقيق في "اغتيال" عرفات رغم القرار الفرنسي

مصدر الصورة Getty
Image caption الفلسطينيون يعتقدون أن عرفات مات مسموما

أكدت اللجنة الفلسطينية للتحقيق بالظروف المحيطة بوفاة الرئيس الفلسطيني السابق ياسر عرفات أن جهودها ومساعيها في التحقيق ستستمر حتى الكشف عن الحقيقة الكاملة "لمقتله"، وأن التحقيقات تخضع للقانون والسيادة الفلسطينية.

جاء ذلك بعد أجتماع طارئ عقدته اللجنة الفلسطينية الأربعاء عقب القرار النهائي للنيابة العامة الفرنسية بوقف التحقيق في ملابسات قضية "مقتل" عرفات.

وكانت أرملة ياسر عرفات، سهى عرفات، قد رفعت القضية بصفتها صاحبة الولاية في قضية "مقتله" وفق القانون الفرنسي.

وقالت اللجنة الفلسطينية في بيان "إن اللجنة الوطنية للتحقيق في استشهاد الزعيم الراحل ياسر عرفات اذ استعانت بخبرات فنية من عدة دول لمعرفة أو استخلاص أو العثور على أي مؤشرات الى اسباب استشهاده، ما تزال مستمرة في عملها فيما يخص النتائج بكل شفافية مع الرأي العام وسوف تضع أي معلومات جديدة عن نتائج تحقيقاتها أمام المجتمع الفلسطينيوالعربي حال توفرها."

واعتبرت اللجنة الفلسطينية أن القرار الاخير للنيابة العامة الفرنسية لا يعني اعفاء فرنسا من مسؤوليتها عن تقديم ما لديها من معلومات مهمة في قضية "قتل" الرئيس الفلسطيني السابق من منطلق التعاون الفلسطيني الفرنسي لمعرفة الحقيقة الكاملة، وفق تعبير بيان اللجنة الفلسطينية.