الحرب في اليمن: معارك ضارية للسيطرة على قاعدة العند العسكرية الاستراتيجية جنوب البلاد

مصدر الصورة AFP

تشهد قاعدة العند العسكرية الاستراتيجية جنوب اليمن معارك ضارية بين القوات الحوثية وأخرى موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح من ناحية، والقوات الموالية للرئيس المعترف به دوليا عبد ربه منصور هادي من ناحية أخرى.

وتقصف طائرات التحالف العسكري بقيادة السعودية القاعدة التي يسيطر عليها الحوثيون، حسبما قال مراسل لبي بي سي في اليمن.

وتحاصر قوات من "الجيش الوطني والمقاومة الشعبية" مئات من قوات الحوثيين وصالح في القاعدة، حسبما قال مصدر عسكري لبي بي سي.

وتمكنت القوات من قطع إمدادات الغذاء والاسلحة عن الحوثيين كليا، وفق قائد عسكري ميداني موال للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا.

وتوقع المصدر انهيار المسلحين الخاضعين للحصار خلال ساعات.

وتوصف العند ، البالغ مساحتها 12 كيلومترا، بأنها مفتاح السيطرة على المحافظات جنوب اليمن.

ويقول مراسل لبي بي سي في اليمن إنه لو تمكنت القوات الموالية "للرئيس" هادي من استعادة القاعدة من الحوثيين، فإنها سوف تكون قادرة على استعادة المحافظات الجنوبية من أيدي المسلحين الحوثيين.

في الوقت نفسه، قالت وسائل إعلام تابعة للحوثيين إن مسلحي "اللجان الشعبية وقوات الجيش" التابعين لهم تصدوا لهجوم شنه مقاتلون موالون لمنصور هادي من عدة جبهات في محيط قاعدة العند.

وحسب هذه الوسائل، فإن عددا من المهاجمين "من عناصر القاعدة" قتلوا في اشتباكات عنيفة في محيط القاعدة العسكرية.

المزيد حول هذه القصة