موت 40 مهاجرا غرقا في المتوسط قبالة الساحل الليبي

مصدر الصورة epa

لقي 40 مهاجرا كانوا يسعون للوصول الى البر الأوروبي مصرعهم غرقا في مياه البحر المتوسط بعد أن انقلب الزورق المطاطي الذي كانوا يستقلونه قبالة الساحل الليبي، بحسب مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة الخميس.

وقال الناطق باسم المفوضية في ايطاليا فيديريكو فوسي "زملائي يستجوبون الناجين الذين وصلوا الى مدينة أوغوستا في صقلية الايطالية عصر اليوم، ويقولون إن عددا يتراوح بين 35 و40 مهاجرا ماتوا غرقا في البحر."

وقال بعض الناجين لعمال الاغاثة إن نحو 120 شخصا على الأقل، بينهم نساء وأطفال، كانوا على متن القارب.

وتمكن قارب تجاري من انتشال قرابة 90 شخصا وتم نقلهم إلى جزيرة سيشل الإيطالية بواسطة مركبة حربية ألمانية.

وأفادت الأمم المتحدة بأن 60 ألف شخص حاولوا عبور البحر المتوسط من شمال أفريقيا هذا العام.

وتشير التقديرات إلى أن 1800 شخص لقوا مصرعهم في عرض البحر بزيادة 20 ضعفا عن الفترة نفسها العام الماضي.

وقالت جيوفانا دي بيندتو المتحدثة باسم منظمة "انقذوا الأطفال" إنه يعتقد أن معظم المهاجرين ينحدرون من جنوب الصحراء الغربية من دول مالي وبنين والسنغال.

وكان الاتحاد الأوروبي تعهد ابريل/نيسان الماضي بتعزيز جهد خفر السواحل في الاتحاد الأوروبي ومحاربة الاتجار بالبشر.

ويُعزى ارتفاع نسبة الوفيات في البحر الأبيض المتوسط إلى حالة الفوضى التي تسود ليبيا إذ تمثل نقطة انطلاق لمعظم المهاجرين.