الحرب في اليمن: انفجارات قوية تهز صنعاء إثر سلسلة غارات لطائرات التحالف على "مخازن أسلحة"

مصدر الصورة EPA
Image caption التحالف العسكري بقيادة السعودية بدأ حملته الجوية في اليمن في السادس والعشرين من شهر مارس/آذار الماضي.

هزّت انفجارات قوية أرجاء العاصمة اليمنية صنعاء إثر غارات استهدفت مخازن أسلحة تابعة لقوات الجيش الموالية للحوثيين والرئيس السابق علي عبد الله صالح، حسب مصادر عسكرية وشهود عيان.

وأسفرت سلسلة غارات شنتها طائرات التحالف العسكري بقيادة السعودية عن "تدمير مخازن أسلحة في تل عطّان ومعسكر القوات الخاصة والحرس الجمهوري بمنطقة الصباحة غربي العاصمة"، حسب المصادر.

وفي محافظتي أبين ولحج، جنوب اليمن، واصلت طائرات التحالف استهداف "تعزيزات عسكرية" تابعة للحوثيين والوحدات العسكرية الموالية لصالح في مناطق القتال.

وتدور معارك عنيفة بين الحوثيين المسنودين بقوات الحرس الجمهوري ومقاتلين موالين لعبد ربه منصور هادي، الرئيس المعترف به دوليا، في محيط قاعدة العند العسكرية، أكبر وأهم القواعد العسكرية في جنوب اليمن.

ويحاول ما يسمى "الجيش الوطني والمقاومة الشعبية" استعادة القاعدة، التي تمثل في نظر خبراء عسكريين مفتاح السيطرة على كل محافظات الجنوب، من أيدي الحوثيين.

وتوقع اللواء عبدالقادر العمودي، مساعد وزير الدفاع في الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، استعادة السيطرة على القاعدة "خلال ساعات".

وقال في تصريحات نشرتها وسائل إعلام محلية إن الحوثيين والقوات المتحالفة معهم داخل قاعدة العند باتوا محاصرين فيها من ثلاث جهات.

وأشار إلى قطع كافة طرق إمدادات الغذاء والأسلحة الى القاعدة منذ صباح الأربعاء.

وتشن طائرات التحالف حملة جوية في اليمن منذ السادس والعشرين من شهر مارس/آذار الماضي. وتقول السعودية إن الحملة تستهدف مواقع عسكرية تابعة للحوثيين وقوات صالح.

ويقول الحوثيون إن طائرات التحالف تقصف أهدافا مدنية وتدمر البنية التحتية لليمن.

المزيد حول هذه القصة