دي مستورا ينهي زيارته لدمشق دون لقاء الأسد

مصدر الصورة AFP
Image caption التقى دي مستورا الخميس بوزير الخارجية السوري

قال مسؤولون في مكتب المبعوث الأممي في دمشق لمراسل بي بي سي في سوريا إنّ المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا أنهى زيارته إلى العاصمة السورية ظهر الجمعة وغادرها من دون لقاء الرئيس السوري بشار الأسد كما كان متوقعاً.

ولم يدل دي مستورا بأي تصريحات صحفية لدى وصوله ومغادرته سوريا، وإنّما اكتفى بإجراء لقاء مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم يوم الخميس.

وجدد المعلم دعم جهود دي ميستورا "نحو التوجه إلى حل سياسي."

وبيّن المعلّم أنّ سوريا "لا تزال تعتبر إنهاء الإرهاب وتجفيف مصادره وقطع تمويله أولوية أساسية."

وكان وزير الخارجية السوري قد أشار الجمعة خلال كلمة له في المؤتمر الإعلامي الدولي لمواجهة ما يسمى بالإرهاب التكفيري المنعقد في دمشق بأن "سورية لا تزال تعتقد أن الذهاب إلى جنيف 3 سابق لأوانه، ما لم يتوصل السوريون فيما بينهم إلى معالجة قضاياهم، وعلى هذا الأساس رحّبنا بانعقاد موسكو 3 من أجل التحضير الجيد لمؤتمر جنيف."

وعلى صعيد ميداني إستمرت المعارك في الزبداني ودرعا والحسكة بين قوات المعارضة والقوات الحكومية.

وفي شأن متصل، يصل اليوم عائدا الى أستراليا آدم بروكمان، وهو ممرض أسترالي قال انه أُرغم على العمل في صفوف التنظيم بعد تحوله الى الاسلام وانه سافر الى سورية العام الماضي للمشاركة في أعمال المساعدات الانسانية.

ومن المتوقع أن تلقي السلطات الاسترالية القبض على بروكمان فور وصوله مطار سيدني بموجب تشريعات صدرت في العام الماضي تعاقب أمثاله بالسجن لمدة عشر سنوات.