ظريف يدعو دول الشرق الأوسط إلى الوحدة ضد المتشددين

مصدر الصورة AP
Image caption إيران إنها تقف إلى جانب شعوب المنطقة في مواجهة التطرف والطائفية

دعا وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، إلى جبهة موحدة في الشرق الأوسط، ضد المتشددين.

وتأتي هذه الدعوة في أول زيارة يقوم بها ظريف في المنطقة بعد توقيع الاتفاق النووي، الذي يثير مخاوف دول الخليج العربية.

وقال في مؤتمر صحفي في سفارة بلاده بالكويت: "كل تهديد لأي بلد هو تهديد للجميع. ولا يمكن لأي دولة أن تحل المشاكل الإقليمية دون مساعدة الدول الأخرى".

وبدأ ظريف جولته في الكويت، ومنها إلى قطر ثم إلى العراق.

وعبرت أغلب دول الخليج عن مخاوفها من أن يقرب الاتفاق، الذي وقعته إيران يوم 14 يوليو/ تموز، بين واشنطن وطهران، ويطلق يدها في دعم حلفائها في الشرق الأوسط على حساب الدول العربية.

وأضاف ظريف أن "إيران تقف إلى جانب شعوب المنطقة في قتالها ضد تهديد التطرف، والإرهاب والطائفية، ورسالتنا إلى دول المنطقة أن نقاتل معا ضد هذا التهديد المشترك".

وتتهم أغلب الدول العربية السنية إيران بتدخلها في الشؤون العربية، وبتمويل وتسليح الحركات السياسية في هذه الدول، من بينها البحرين واليمن ولبنان.

وتنفي إيران هذا التدخل، وتقول إن الاتفاق النووي لن يغير من سياستها في المنطقة.

المزيد حول هذه القصة