أزمة النفايات في لبنان: متظاهرون يقطعون الطريق بين بيروت والجنوب

مصدر الصورة AP
Image caption تشهد شوراع بيروت تراكماً لأكوام النفايات منذ يوم الأحد الماضي بسبب خلاف بين الشركة الموكلة جمع النفايات والمطمر الذي تنقل اليه هذه النفايات.

قطع متظاهرون في لبنان الطريق الساحلي الذي يصل مدينة بيروت بجنوب البلاد بعد مخاوف من نقل نفايات المدينة لتفريغها بالقرب من منازلهم.

وتتفاقم أزمة النفايات في بيروت حيث هدد رئيس الوزراء اللبناني تمام سلام بتقديم استقالته.

وأدى قطع هذا الطريق الرئيسي إلى منع عشرات الآلاف من المصطافين وسكان بيروت من التوجه إلى المنتجعات والقرى الجبلية، فضلاً عن عزل سكان البلدات الجنوبية ومنعهم من العودة إلى المدينة.

وتشهد شوراع بيروت تراكماً لأكوام النفايات التي تصاعدت منها الروائح الكريهة في حر الصيف منذ يوم الأحد الماضي بسبب خلاف بين الشركة الموكلة جمع هذه النفايات والمطمر الذي تنقل اليه هذه النفايات.

وقالت تقارير إن "السلطات اللبنانية تخطط لنقل بعض هذه النفايات إلى اقليم الخروب، جنوبي العاصمة بيروت، إلا أن الحكومة أجلت هذه الخطوة ليوم الثلاثاء لإجراء مزيد من المناقشات حول هذه الأزمة".

وشهد وسط بيروت التجاري العديد من المظاهرات، وأحرق المحتجون المئات من صناديق القمامة بالقرب من المقر الحكومي.

وتأتي هذه الأزمة وسط مشاكل أكبر تعصف بالبلاد.

ويواجه لبنان انتقادات مستمرة بسبب إخفاقه في تطوير البلاد وبنيته التحتية، إذ ما زالت البلاد تعاني من إنقطاع في التيار الكهربائي بعد 25 عاماً من إنتهاء الحرب الأهلية.

المزيد حول هذه القصة