الحرب في اليمن: خرق الهدنة الإنسانية بعد ساعات من بدء سريانها

مصدر الصورة Reuters
Image caption مصادر عسكرية تقول إن الحوثيين قصفوا مطار عدن قبل ساعات من وصول المنسق الدولي للشؤون الإنسانية إلى عدن.

خُرقت الهدنة الإنسانية المعلنة من طرف واحد في اليمن بعد ساعات من بدء سريانها.

وقصفت طائرات التحالف العسكري بقيادة السعودية "منصات إطلاق صواريخ تابعة للحوثيين وقوات موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح في منطقة العلم شمالي مدينة عدن"، حسبما قالت مصادر عسكرية موالية للحكومة المعترف بها دوليا لبي بي سي.

وقالت المصادر إن الغارات أعقبت سقوط عدة قذائف صاروخية من نوع كاتيوشا على مطار عدن الدولي.

وجاءت الغارات بعد تعرض المطار لقصف بقذائف صاروخية من جانب المسلحين الحوثيين، حسب مصدر أمني في المطار.

وكان المنسق الدولي للشؤون الإنسانية في اليمن يوهانس كلاو قد وصل إلى عدن قبل "القصف الحوثي"، في أول زيارة من نوعها لمسؤول أممي بعد استعادة القوات الموالية للرئيس اليمني المعترف به دوليا عبد ربه منصور هادي السيطرة على مدينة عدن.

وأعلن التحالف العسكري بقيادة السعودية وقف الغارات الجوية في منتصف ليل الأحد "للسماح بدخول المعونات الإنسانية التي توجد حاجة ماسة لها."

ولكن متحدثا باسم الحوثيين قال إنهم لم يتخذوا بعد موقفا بشأن وقف القتال حتى يتم إبلاغهم بالهدنة رسميا من قبل الأمم المتحدة.

وقال التحالف السبت إنه سيوقف القصف مدة خمسة أيام، ولكنه يحتفظ بحق الرد على "الأنشطة أو التحركات العسكرية" من قبل الحوثيين.

واُعلن عن الهدنة بعد أن أرسل منصور هادي خطابا إلى الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز لطلب هدنة للسماح بتوصيل المعونات الإنسانية.

ويحتاج الآن نحو 80 بالمئة من سكان اليمن، الذين يبلغ عددهم 25 مليونا، نوعا من أنواع المعونات.