هولاند يدعو روحاني لزيارة فرنسا في نوفمبر / تشرين الثاني

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وجه الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند دعوة الى نظيره الايراني حسن روحاني لزيارة فرنسا في نوفمبر / تشرين الثاني المقبل، حسبما اعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس في طهران.

ويقوم الوزير الفرنسي بزيارة تستمر ليوم واحد فقط الى العاصمة الايرانية قابل خلالها الرئيس الإيراني ووزير الخارجية محمد جواد ظريف.

ونقلت وكالة الانباء الطلابية الايرانية عن فابيوس قوله الاربعاء "أحمل معي رسالة دعوة من فرنسوا هولاند رئيس بلادي الى حسن روحاني الرئيس الايراني لزيارة فرنسا في نوفمبر."

وفي حالة قبول روحاني للدعوة فإنه سيكون أول رئيس ايراني يزور فرنسا منذ عام 1999.

وتهدف زيارة فابيوس إلى تخفيف التوتر في العلاقات بين البلدين بسبب موقف باريس المتشدد خلال المفاوضات بشأن برنامج ايران النووي التي اسفرت عن اتفاق تاريخي في 14 يوليو/تموز.

وقال فابيوس إن موقف بلاده المتشدد خلال المفاوضات لن تقف عقبة في طريق العلاقات التجارية بين البلدين.

وتأمل فرنسا في دعم العلاقات الاقتصادية مع طهران فور رفع العقوبات الغربية بموجب الاتفاق مع القوى الكبرى.

وأشار وزير الخارجية الفرنسي إلى أن السيارات والزراعة والمناخ ستكون على قمة أولويات المحادثات بين البلدين خلال زيارة لوفد فرنسي رفيع المستوى مقررة لإيران في سبتمبر/ايلول المقبل.

ونشر على مواقع التواصل الاجتماعي صورا لمظاهرات مناهضة لزيارة فابيوس وحمل المتظاهرون لافتات عليها صور سجاد ملطخ بالدماء وكتب عليها "لن ننسى ولن نسامح".

وكان فابيوس رئيسا لوزراء فرنسا في الثمانينيات عندما وزعت بلاده "دم ملوث بفيروس الإيدز"، على بعض البلدان من بينها إيران ما أدى لوفاة العشرات، لكن القضاء الفرنسي برأ فابيوس.